نازحون ينتظرون دورهم للحصول على الطعام في إعزاز شمال سوريا (الأوروبية-أرشيف)
قال مركز توثيق الانتهاكات في سوريا إن أكثر من 30 ألف شخص يواجهون خطر الموت جوعا في منطقة الحجر الأسود بضواحي العاصمة السورية دمشق، مشيرا إلى أن قوات النظام السوري تفرض حصارا على المنطقة.

وذكر تقرير صادر اليوم الخميس عن المركز أن نحو ستة آلاف عائلة محاصرة في المنطقة، أي ما يقارب 36 ألف نسمة.

وأوضح أن كافة الأفران في المنطقة متوقفة عن العمل، وأشار إلى أن 80% من المدارس تتعرض للاستهداف المباشر وغير المباشر، بالإضافة إلى عدد من دور العبادة.

ودان التقرير "بأشد العبارات وأقواها هذا الحصار الممنهج على المنطقة الجنوبية لدمشق عامة والحجر الأسود بشكل خاص".

وناشد المركز كافة الجهات والمنظمات الدولية المعنية التدخل العاجل لفك الحصار وتقديم الدعم اللازم لآلاف السكان المدنيين الذين يواجهون خطر الموت جوعا.

ودعا التقرير "اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتحمل مسؤولياتها والعمل بكافة السبل والوسائل لفتح ممرات آمنة لإدخال المساعدات الإنسانية".

كما دعا المركز الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للضغط على دول مجلس الأمن كافة وحثها على تحمل مسؤولياتها في الضغط من أجل تطبيق البيان الرئاسي الذي وقعت عليه 15 دولة طالبت الحكومة السورية بالسماح  فورا بعبور المساعدات عبر الحدود.

المصدر : الألمانية