تقرير: تراجع عالمي بحرية الإنترنت
آخر تحديث: 2012/9/25 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/25 الساعة 14:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/10 هـ

تقرير: تراجع عالمي بحرية الإنترنت

التصنيف وُضع على أساس عوائق الإبحار والقيود على المحتوى وانتهاكات حقوق المستخدم (رويترز)

أفاد تقرير جديد لمؤسسة فريدم هاوس الأميركية بتزايد القيود التي تفرضها الحكومات على الإنترنت حول العالم. لكنه كشف أن بلدان الربيع العربي شهدت تحسنا في مستوى حريات الإنترنت.

وبحسب الجماعة المدافعة عن الديمقراطية والمجتمعات المفتوحة، فإن باكستان والبحرين وإثيوبيا شهدت أكبر حالات تراجع في حرية الإنترنت.

وكانت تلك الدول من بين 20 دولة تراجعت في تصنيفها بشأن حرية الإنترنت. وشمل تقرير المؤسسة 47 دولة عبر العالم.

ووضع التصنيف على أساس عوائق الوصول إلى الإنترنت والقيود على المحتوى وانتهاكات حقوق المستخدم.

ويغطي التقرير الفترة من يناير/كانون الثاني 2011 إلى مايو/أيار 2012، وهو التقرير الثالث للمؤسسة بناء على معلومات من باحثين يتمركزون في الغالب في الدول التي شملها التقرير.

وقالت المؤسسة إن بلدان الربيع العربي مثل تونس وليبيا ومصر على النقيض من تلك الدول، حيث أظهرت تحسنا عن السنوات السابقة إلى جانب 14 دولة أخرى.

وذكر التقرير أن إستونيا تصدرت قائمة الدول التي زادت فيها حرية الإنترنت إلى جانب سرعته، في حين حلت الولايات المتحدة في المرتبة الثانية.

ووجد التقرير أن إستونيا طورت ثقافة الإنترنت التي تشتمل على التصويت عبر الإنترنت والوصول إلى سجلات طبية إلكترونية.

المصدر : رويترز

التعليقات