كشفت منظمة "النساء المعيلات للأسر" عما وصفته بأنه ارتفاع مقلق في العنف ضد النساء في موريتانيا. وقالت المنظمة الموريتانية غير الحكومية المتخصصة في الدفاع عن حقوق المرأة إنها سجلت أكثر من ألف حالة من الممارسات التي تدخل في خانة العنف ضد النساء.

وتتراوح حالات العنف التي يتم رصدها بين الضرب والكسر والاعتداء بمواد حارقة تؤدي إلى تشويه المرأة.

ومن أهم الأسباب وراء تنامي ظاهرة العنف ضد النساء بموريتانيا حسب المهتمين بهذا الشأن الفرق الكبير في السن بين الزوجين وتدخل الأسرة في شؤونهما.

وتشير معطيات التقرير -إذا صحت استنتاجاته- إلى تراجع في المعاملة والرعاية التي كانت تحظى بها المرأة في الوسط الاجتماعي الموريتاني.

ويأتي استنفار المنظمات غير الحكومية ضد هذه الظاهرة في وقت تقول فيه السلطات إنها صدقت على قانون ضد العنف الواقع على النساء، وتقوم بدورات للنساء لتعريفهن بحقوقهن.

المصدر : الجزيرة