المنظمة اتهمت أوباما بالتوجيه بهجمات تشبه عمليات إعدام من دون محاكمة (الفرنسية)

اتهمت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) الرئيس الأميركي باراك أوباما بانتهاك القانون الدولي في حربه على ما يسمى الإرهاب، وبالتوجيه بهجمات "تشبه عمليات إعدام من دون محاكمة".

وفي مقال لها بصحيفة تاجس تسايتونغ الألمانية الصادرة أمس السبت كتبت مايا ليبنج خبيرة شؤون أميركا في الفرع الألماني للمنظمة الدولية أن الهجمات التي تشنها طائرات أميركية من دون طيار تصيب في أحيان كثيرة مدنيين "ليسوا طرفا في الحرب على الإرهاب".

وأضافت "كما أنها (الولايات المتحدة) تنفذ هجماتها في مكان لا يمكن اعتباره منطقة حرب على مستوى القانون الدولي، وهو ما يشبه عمليات إعدام من دون محاكمة".

وتلاحق طائرات الولايات المتحدة من دون طيار مسلحين إسلاميين في كل من أفغانستان واليمن وباكستان، لكنها في أحيان كثيرة تقتل المدنيين. 

في الأثناء، أعلنت قوة المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) السبت أن إجمالي عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا منذ بداية العام 2012 في العمليات التي شنتها القوة بلغ 202 بتراجع بنسبة 53% عن العام 2011.

المصدر : الألمانية