ثلاثة أسرى فلسطينيين يواجهون الموت
آخر تحديث: 2012/9/16 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/9/16 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/1 هـ

ثلاثة أسرى فلسطينيين يواجهون الموت

الأسير أيمن الشراونة يواصل الإضراب عن الطعام منذ 78 يوما وفي الصورة خيمة التضامن معه (الجزيرة)

الخليل- عوض الرجوب


وصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر حالة ثلاثة من الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية بأنها على حافة الموت، كما أكد نادي الأسير الفلسطيني فقدان عدد من الأسرى قدرتهم على الحركة.

فقد أكدت أماني سراحنة المنسقة الإعلامية لنادي الأسير الفلسطيني أن الأسيرين حسن الصفدي وسامر البرق يقبعان في مستشفى آساف هروفيه، وحالتهما الصحية متدهورة لدرجة أنهما أصبحا غير قادرين على الحركة.

وأضافت في حديثها للجزيرة نت أن نادي الأسير يواصل متابعاته القانونية للإفراج عن جميع الأسرى المضربين، مشيرة إلى جلسة للمحكمة ستعقد الأربعاء بعد استئناف تقدم به محامي الأسير الصفدي إثر تثبيت الاعتقال الإداري بحقه أربعة أشهر.

والأسرى المضربون منذ فترة طويلة –حسب نادي الأسير- هم الأسيران حسن الصفدي من سكان مدينة نابلس وهو مضرب عن الطعام منذ الحادي والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي، وسامر البرق من سكان مدينة قلقيلية وهو مضرب عن الطعام منذ الثاني والعشرين من مايو/ أيار الماضي وكلاهما مضرب احتجاجا على الاعتقال الإداري.

من الأسرى المضربين منذ فترة طويلة حسن الصفدي من سكان مدينة نابلس المضرب عن الطعام منذ 21  يونيو الماضي، وسامر البرق من سكان مدينة قلقيلية المضرب عن الطعام 22 مايو الماضي وكلاهما مضرب احتجاجا على الاعتقال الإداري

وأضاف النادي في بيان له أن الأسيرين الآخرين هما أيمن الشراونة من الخليل المضرب منذ الأول من يوليو/ تموز الماضي وسامر طارق العيساوي من القدس المضرب منذ الأول من أغسطس/ آب الماضي ويضربان احتجاجا على إعادة اعتقالهما بعد تحريرهما في صفقة شاليط.

تدخل مصر
من جهته طالب راغب أبودياك أمين سر جمعية نادي الأسير الفلسطيني ومنسق اللجنة الشعبية لإطلاق سراح الأسرى والهيئة العليا للأسرى في منطقة جنين الحكومة المصرية بالتدخل الفوري من أجل الضغط على إسرائيل لتنفيذ ما اتفق عليه بشأن صفقة "شاليط" التي تمت برعاية مصرية.

وأكد الناشط الفلسطيني اعتزام الأسرى داخل السجون الإضراب المفتوح عن الطعام إذا ما استمرت إسرائيل في تعنتها تجاه الاستجابة لمطالبهم وحقوقهم والضرب عرض الحائط بنصوص الاتفاقية التي تم بموجبها الإفراج عن الجندي الإسرائيلي "شاليط".

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أكدت في بيان لها أن ثلاثة فلسطينيين محتجزين ومضربين عن الطعام على حافة الموت. معبرة عن قلقها العميق إزاء تدهور صحة كل من البرق والصفدي والشراونة.

قال جهاد الشراونة، إن شقيقه الأسير أيمن الشراونة يواصل إضرابه عن الطعام منذ 78 يوما، فقد خلالها النظر بعينه اليمنى، والقدرة على تحريك إحدى قدميه، إضافة إلى تراجع عمل كليته اليمن إلى نحو 10% فقط

ونقل بيان اللجنة عن رئيسها في إسرائيل والأراضي المحتلة "خوان بيدرو شايرر" أن هؤلاء الأشخاص سيلقون حتفهم "ما لم تجد سلطات الاحتجاز حلاَ فوريا".

وشدد على وجوب مراعاة أي حل يتم إيجاده "الحق الذي يملكه المحتجز، بموجب القرارات التي اعتمدتها الجمعية الطبية العالمية، في الاختيار بحرية إن كان يوافق تغذية أو على تلقي العلاج الطبي".


ترد صحي
من جهته قال جهاد الشراونة، إن شقيقه الأسير أيمن الشراونة يواصل إضرابه عن الطعام منذ 78 يوما، فقد خلالها النظر بعينه اليمنى، والقدرة على تحريك إحدى قدميه، إضافة إلى تراجع عمل كليته اليمن إلى نحو 10% فقط.

وأكد الشراونة للجزيرة نت أن شقيقه يطالب بالإفراج عنه لأنه يرى أن اعتقاله مخالف لصفقة شاليط التي أفرج عنه خلالها، ومحاولة لإعادة اعتقال الأسرى المحررين، مشيرا إلى استمرار المحاكم الإسرائيلية في التداول في قضيته لكنها لم تحدد جلسة لاتخاذ القرار.

في السياق نفسه أعلن نادي الأسير الفلسطيني ومفوضية العلاقات الخارجية في حركة فتح عن لقاء سيعقد الاثنين مع قناصل وسفراء الدول لدى السلطة الفلسطينية لوضعهم في صورة الأوضاع والمستجدات المتعلقة بالأسرى في السجون الإسرائيلية. كما أعلن نادي الأسير الفلسطيني عن اعتصام جماهيري الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر في محافظة الخليل للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

المصدر : الجزيرة

التعليقات