خيمة للتضامن مع الأسرى وسط مدينة غزة (الجزيرة-أرشيف)
نظمت مؤسسة مهجة القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي وقفة احتجاجية في قطاع غزة للتضامن مع الأسير محمود السرسك المضرب عن الطعام منذ 81 يوما.

وأقامت المؤسسة خيمة تضامنية بالقطاع حيث طالب المعتصمون من أهالي الأسرى ومنظمات المجتمع المدني سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالالتزام بقرارات اتفاق الأسرى المضربين عن الطعام بالسجون الإسرائيلية.

ويرقد السرسك (25 عاما) -وهو معتقل إداري منذ عام 2009- في مستشفى الرملة العسكري، وهو لاعب كرة قدم من غزة، وتطلق عليه إسرائيل صفة "مقاتل غير شرعي".

ورغم تعليق الأسرى الفلسطينيين إضرابهم، فإن السرسك إضافة إلى الأسير أكرم الريخاوي (38 عاما) -المضرب عن الطعام منذ 54 يوما- لا يزالان يضربان عن الطعام.

من جانبها قالت المتحدثة باسم مصلحة السجون الإسرائيلية سيفان وايزمان إن الاثنين خاضعان للمراقبة الطبية في مستشفى سجن الرملة قرب تل أبيب، وسيتم نقلهما عند الحاجة إلى مستشفى مدني لتلقي رعاية طبية إضافية.

وكان مئات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية قد أوقفوا يوم 15 مايو/أيار الماضي إضرابا عن الطعام استمر 28 يوما بعدما توصلوا إلى اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية يقضي بتحسين أوضاعهم المعيشية وإلغاء العزل الانفرادي.

بدوره قال وزير شؤون الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع اليوم الأحد إن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يهددون باستئناف إضرابهم عن الطعام.

وأضاف قراقع أن "الاستفزازات داخل السجون لا تزال موجودة والأسرى هددوا باستئناف الإضراب إذا بقي الوضع على ما هو عليه"، مؤكدا أن إسرائيل بدأت تنتهك الاتفاق الذي وقعته مع الأسرى وجددت الاعتقال الإداري لنحو ثلاثين أسيرا وذلك بعد عشرة أيام من توقيع الاتفاق.

المصدر : الجزيرة + وكالات