الصورة التي بثها المرصد في موقع يوتيوب على الإنترنت (الفرنسية)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بث المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة على الإنترنت شريط فيديو تظهر فيه دبابة تدهس جثة معارض، وتم تصويره -بحسب المرصد- في محافظة إدلب يوم 14 مارس/آذار الماضي.

وشريط الفيديو الذي التقط من برج دبابة من قبل جندي سوري على ما يبدو، يظهر تقدم الآلية وسط رتل من الدبابات التي تسير على طريق بين المنازل، وتدهس جثة رجلا مضرجا بالدماء كانت دهسته الآليات التي مرت سابقا.

ووقع الحادث تحت أنظار نحو عشرة جنود في شاحنة متوقفة على الطريق وآخرين كانوا يتنقلون سيرا على الأقدام في المنطقة مع رجل مدني.

وبحسب رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، فإن هذا الشريط الذي تم الحصول عليه سرا، التقط في مارس/آذار الماضي عند حاجز في قرية البارة بمحافظة إدلب (شمال غرب)، والضحية مقاتل معارض لنظام الرئيس بشار الأسد.

وأوضح عبد الرحمن أنه تم دهس معارض آخر لا يظهر في الشريط، في الحادث نفسه.

وتعذر التحقق من صحة المشاهد على الفور.

وفي بيان نشر مع هذه المشاهد، أدان المرصد السوري لحقوق الإنسان "بأشد التعابير طريقة الحقد التي يتم التعامل بها مع جثث الشهداء"، وأعرب عن الأمل في ملاحقة من يرتكبون "مثل هذه الأعمال الجنونية". وأضاف أن "هذه الأعمال عار على الإنسانية".

المصدر : الفرنسية