إرجاء قضية إماراتيين سحبت جنسياتهم
آخر تحديث: 2012/5/9 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/9 الساعة 20:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/18 هـ

إرجاء قضية إماراتيين سحبت جنسياتهم

تأجيل النظر في الدعوى جاء بطلب من الداخلية لتقديم المستندات والتعقيب وفق قولها (رويترز-أرشيف)

أرجأت محكمة أبو ظبي الاتحادية إلى يوم الـ16 من الشهر الحالي، النظر في الدعوة المقدمة من سبعة مواطنين إماراتيين ينتمون إلى التيار الإسلامي ضد وزارة الداخلية بعدما جردتهم السلطات من جنسيتهم على خلفية "صلتهم المزعومة بالإرهاب" وفق ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات.

وأفادت الوكالة أن المحكمة قررت تأجيل النظر في الدعوى بطلب من الوزارة لتقديم المستندات والتعقيب على المذكرة التي قدمها المدعون، على أن يكون "التأجيل هو الأخير".

وأوقفت السلطات قبل حوالي الشهر سبعة إماراتيين -حصلوا على الجنسية إبان سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي- سحبت جنسيتهم نهاية 2011، بعدما رفضوا التوقيع على تعهد باستصدار جنسية أخرى وتسوية أوضاعهم في الإمارات كأجانب.

وينتمي هؤلاء إلى "جمعية الإصلاح والإرشاد الاجتماعي" المؤيدة للإخوان المسلمين، للاشتباه في قيامهم بأعمال قيل إنها تعد "خطرا على أمن الدولة وسلامتها والعلاقة بجمعيات تمول الإرهاب وعلاقات مشبوهة مع شخصيات ومنظمات دولية"، وذلك في إجراء نادر في هذه الدولة.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن بعض هذه الجمعيات على صلة بمؤسسات ذكرت باللائحة التي أصدرتها الأمم المتحدة لمكافحة ما سمته تمويل الإرهاب.

صورة الظفيري مأخوذة من صفحته على موقع التويتر 

هجوم على الإخوان
ووقع هؤلاء من بينهم الشيخ محمد عبد الرزاق الصديق عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الداعية الشيخ يوسف القرضاوي على عريضة تطالب بإصلاحات سياسية والتي أطلقها مثقفون وناشطون إمارتيون عام 2011.

وكانت أجهزة الأمن الإماراتية اعتقلت الشهر الماضي المدير العام لمؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه الناشط الإسلامي صالح الظفيري في إطار حملة على الإسلاميين شملت الأسبوع الماضي الشيخ سلطان القاسمي ابن عم حاكم رأس الخيمة ورئيس حركة دعوة الإصلاح الإسلامية.

وكان القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان شن حملة عبر موقع تويتر على تيار الإخوان المسلمين بالخليج والعالم العربي، واتهم اتباعه بالسعي إلى الاستيلاء على السلطة بدول الخليج.

كما هدد باعتقال الداعية القرضاوي الذي يعد من أبرز القيادات الروحية للإخوان بسبب ما قال إنها إساءات للإمارات وحكامها.

وتقدم الأمارات، وهي من أغنى دول العالم من حيث معدل دخل الفرد، رعاية شبه كاملة لمواطنيها بالصحة والتعليم والسكن والتوظيف، وظلت بعيدة عن موجة الاحتجاجات التي طالت جارتيها البحرين وسلطنة عُمان وعمت عددا آخر من أقطار العالم العربي.

المصدر : الفرنسية

التعليقات