فيصل صالح اعتقل أوائل الشهر الجاري بعد تعليقه لقناة الجزيرة الفضائية على خطاب للرئيس السوداني (الجزيرة نت)
الجزيرة نت-الخرطوم

قررت محكمة سودانية اليوم الخميس تبرئة الصحفي فيصل محمد صالح من تهم وجهت إليه إثر بلاغ قدمه جهاز الأمن والمخابرات الوطني ضده، استنادا للمادة 94 من القانون الجنائي السوداني.

وقرر قاضي محكمة جنايات الخرطوم بحري شطب الدعوى وعدم السير فيها بعد إثبات هيئة دفاع الصحفي عدم مخالفة موكلهم لأوامر جهاز الأمن بالحضور اليومي لمكاتبه.

وكان الصحفي صالح تعرض للاعتقال في الثامن من الشهر الحالي واقتادته مجموعة تابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني من منزله، بعد أن توقف عن مواصلة المثول اليومي أمام أفراد الجهاز.

وسرد صالح في رسالة لوسائل الإعلام تفاصيل أزمته مع جهاز الأمن السوداني حيث أشار إلى حضور رجال الأمن لمنزله ومكتبه أكثر من مرة خلال يوم الأربعاء الموافق 25 أبريل/نيسان، وكان حينها موجودا بعزاء الصحفي الراحل زين العابدين أحمد محمد.

وقد اعتقل الصحفي على خلفية تعليقه لقناة الجزيرة الفضائية على خطاب للرئيس السوداني عمر حسن البشير في مدينة الأبيض شمال كردفان، ألقاه في التاسع من أبريل/نيسان.

المصدر : الجزيرة