البحرين ترفض تقريرا عن التعذيب
آخر تحديث: 2012/5/19 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/19 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/28 هـ

البحرين ترفض تقريرا عن التعذيب

رفضت البحرين تقريرا طبيا مستقلا عن تعذيب شخص صعقا بالكهرباء, عثر عليه بعد ذلك ميتا قرب الساحل في شمال البلاد بعد يومين من اختفائه.

وقال بيان نشرته وكالة أنباء البحرين أمس الجمعة نقلا عن مكتب النائب العام إن التصور الذي أخذ به التقرير من أن الوفاة قد حدثت نتيجة الغرق بسبب فقدان الوعي جراء صعق كهربائي "ما هو إلا افتراض ظني".

واعتبر مكتب النائب العام أن ما يؤكد ذلك أن التقرير لم يأخذ في الاعتبار بعض الظروف والملابسات ومن بينها العثور في عينات الدم والبول المأخوذة من الجثة على أثار عقار طبي مهدئ يوصف لبعض الأمراض النفسية ومنها مرض انفصام الشخصية "الذي كان يعاني منه المتوفى".

وقال البيان إن "النيابة تود الحديث إلى الطبيبة التركية التي دخلت البحرين في يناير/كانون الثاني بتأشيرة سياحية لتقوم بإعداد تقرير الصفة التشريحية لصالح المركز الدولي لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب لسؤالها عن نتائج التشريح الثاني الذي لم تحصل على موافقة لإجرائه".

وكان نشطاء قد قالوا إن خمسة أشخاص كلهم من الشيعة لقوا حتفهم في ظروف مريبة هذا العام, ومن بين هؤلاء يوسف الموالي (23 عاما) الذي عثر على جثته في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقد قالت وزارة الداخلية إنه لم يكن محتجزا لدى الشرطة, في حين قال تقرير تشريح رسمي إنه توفي غرقا, لكن أسرة الموالي قالت حينها إنها غير راضية عن الطريقة التي تعاملت بها السلطات مع القضية. وقالت الأسرة إن مركزا محليا للشرطة أقر بوجود الموالي لديه، وإنه بدت على الجثة آثار انتهاكات عندما سمح للأسرة بمشاهدتها.

وحسب محامي الأسرة, فقد سلم للنيابة العامة تقرير تشريح مستقل أجراه المركز الدولي لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب في الدانمارك بعد السماح بدفن جثة الموالي في يناير/كانون الثاني. وقال التقرير إن الموالي كان فاقدا للوعي على الأرجح وقت غرقه، وإن هناك علامات على تعرضه لانتهاكات من بينها جروح أثبتت الاختبارات المعملية -التي أجريت على عينات أخذت إلى إسطنبول- أن سببها الصعق بالكهرباء.

المصدر : رويترز

التعليقات