سوريا تفرج عن صحفييْن تركييْن
آخر تحديث: 2012/5/12 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/12 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/21 هـ

سوريا تفرج عن صحفييْن تركييْن

داود أوغلو أبلغ نبأ وصول الصحفييْن طهران من نظيره الإيراني (الفرنسية)

وصل الصحفيان التركيان اللذان كانا محتجزيْن في سوريا منذ شهرين، إلى طهران، بعدما أطلق سراحهما بوساطة إيرانية، وفق ما أكدته وكالة أنباء الأناضول التركية.

وأضافت الوكالة أن المصور حميد جوسكون والصحفي آدم أوزكوس بصحة جيدة، وسيتم نقلهما إلى أنقرة مساء اليوم أو صباح غد الأحد.

من جهته أكد منسق العلاقات الدولية بمؤسسة الغوث الإنساني التركي عزت شاهين وصول الصحفييْن إلى طهران بحالة صحية جيدة، وكشف بحديث مع الجزيرة أن المؤسسة استطاعت لقاء الصحفييْن بدمشق بعد ثلاثة أسابيع من اختفائهما، موضحا أنهما أكدا لمسؤولي المؤسسة أنهما عوملا بشكل جيد خلال فترة اعتقالهما.

وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قال عبر حسابه الخاص على موقع تويتر إن نظيره الإيراني علي أكبر صالحي أكد له أن الصحفييْن اللذين يعملان بصحيفة "مليت" في طريقهما إلى طهران بعد وساطة إيرانية مع الحكومة السورية.

وأضاف أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان طلب إرسال طائرة إلى إيران لإعادة الصحفييْن. ولم يعط داود أوغلو تفاصيل عن ظروف نقل الصحفييْن إلى إيران تحت حماية موظفين إيرانيين.

وقد دخل الصحفيان سوريا بداية مارس/ آذار لإعداد فيلم وثائقي عن الوضع بهذا البلد المجاور لتركيا. وقبض عليهما بالتاسع من الشهر نفسه بالقرب من مدينة إدلب السورية الحدودية التي تعد أحد معاقل المعارضة السورية.

ونسبت وكالة الأناضول إلى مصادر سورية محلية وشوهد عيان قولهم إن الشبيحة اعتقلوا الصحفييْن ومن ثم سلموهما للمخابرات السورية.

وكانت وسائل إعلام تركية قالت إن القيادة السورية احتفظت بالرجليْن "كرهائن بشرية" حيث أشارت إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد كان يعتزم مبادلتهما بالجنرالات السوريين الذين انشقوا عن الجيش وفروا إلى الأراضي التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات