تقرير: جرائم حرب من الكتائب والثوار
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 05:49 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/4 الساعة 05:49 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/11 هـ

تقرير: جرائم حرب من الكتائب والثوار

تقرير اللجنة أكد أن الثوار أيضا ارتكبوا جرائم حرب (الجزيرة-أرشيف)
قالت لجنة شكلها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن كتائب القذافي والثوار ارتكبوا جرائم حرب أثناء الثورة الليبية العام الماضي.

وأوضح تقرير اللجنة التي ترأسها القاضي الكندي فيليب كيرش أن من بين الجرائم التي ارتكبها الطرفان القتل والتعذيب.

وأضافت اللجنة أن كتائب القذافي ارتكبت جرائم ضد الإنسانية في إطار هجمات واسعة النطاق على المدنيين في حرب العام الماضي.

وأشار التقرير إلى أن أعمال القتل والتعذيب لا تزال مستمرة في ظل حكم السلطات الجديدة، لكن اللجنة اعتبرت أن الظروف الحالية يجب فهمها في إطار خلفية الضرر الذي أصاب نسيج المجتمع نتيجة عقود من الفساد والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان والقمع المستمر لأي معارضة، وفق تعبيرها.

مقتل القذافي
من جهة ثانية، قال أعضاء اللجنة إنهم لم يتمكنوا من الحصول على شهادة مباشرة عن كيفية مقتل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، وشددوا على ضرورة إجراء مزيد من التحقيق.

صورة القذافي في المشرحة بمصراتة (الجزيرة-أرشيف)

وذكرت روايات غير مؤكدة أن القذافي قتل برصاصة في الرأس أطلقها أحد مقاتلي المعارضة عندما كان في سيارة الإسعاف.

وكانت عائشة القذافي عبرت عن قلقها من أن لجنة الأمم المتحدة التي تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان لم تحاول التوصل إلى معرفة من قتل والدها.

وقال المحامي نيك كوفمان إن محققي الأمم المتحدة العاملين في اللجنة أجروا عشرات المقابلات، لكنهم لا يبدون اهتماما لسماع شهادة عائشة أو أي من أعضاء أسرة القذافي.

وفي سياق متصل، أظهر تقرير اللجنة الأممية أن غارات للحلف الأطلسي (الناتو) أثناء الحرب في ليبيا العام الماضي أدت إلى مقتل 60 مدنيا وجرح 55 آخرين.

وأشارت اللجنة إلى أن نظام القذافي شوه حصيلة الخسائر المدنية التي سقطت جراء الغارات الجوية للناتو، قائلة إن "تقريرا ذا مصداقية" يتحدث عن نقل كتائب القذافي لجثث أطفال من المشرحة إلى مواقع غارات الأطلسي.

المصدر : وكالات

التعليقات