إسرائيل أعادت اعتقال بعض الأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة شاليط (الجزيرة)
أظهر تقرير إحصائي فلسطيني، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت خلال شهر فبراير/ شباط الماضي من عمليات اعتقال واختطاف المواطنين الفلسطينيين، في أنحاء مختلفة من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الباحث المتخصص في شؤون الأسرى، رياض الأشقر، إن الاحتلال اعتقل خلال الشهر الماضي ما يزيد على 380 مواطنًا فلسطينيًّا من الضفة وأراضي الـ 48 والقدس المحتلة وقطاع غزة.

وأوضح في تقرير إحصائي، أن من بين المعتقلين أربعة وخمسين طفلاً، دون الـ 18 وست نساء بينهن أسيرة محررة، ومن بين المعتقلين أربعة عشر مواطنًا من قطاع غزة تم اختطافهم قرب الحدود، أحدهم مريض بالسرطان، بالإضافة إلى خمسة صيادين اختطفوا في عرض البحر أثناء ممارسة عملهم في مهنة الصيد.

وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال أعاد خلال الشهر الماضي اعتقال خمسة من المحررين في صفقة تبادل الأسرى، بينهم الأسيرة المحررة هناء يحيى الشلبي من جنين، التي بدأت إضرابا عن الطعام في سجون الاحتلال، والآخرون هم (أيمن أبو داود، ويوسف عبد الرحمن شتيوي، ومحمود عدنان سليم، ورامي أبو هنية).

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد توصلت مع إسرائيل برعاية مصرية يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى إتمام صفقة لتبادل الأسرى شملت الإفراج عن 1027 أسيرا وأسيرة مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته الحركة خمس سنوات.

المصدر : قدس برس