تهريب صحفيين غربيين من حمص
آخر تحديث: 2012/2/28 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/2/28 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/5 هـ

تهريب صحفيين غربيين من حمص

الصحفية الفرنسية المصابة أديت بوفييه (الفرنسية)
قالت مصادر بالمعارضة السورية ودبلوماسيين إنه جرى تهريب صحفيين غربيين اثنين مصابين من مدينة حمص المحاصرة من قبل القوات النظامية في سوريا إلى لبنان. فقد أوضحت مصادر بالمعارضة السورية لرويترز اليوم الثلاثاء أنه تم تهريب الصحفية الفرنسية المصابة أديت بوفييه من مدينة حمص بأمان إلى لبنان.

كما قال دبلوماسي اليوم إنه تم تهريب المصور البريطاني بول كونروي المصاب الذي يعمل في صنداي تايمز إلى لبنان وإنه "سليم ومعافى".
المصور البريطاني بول كونروي (الفرنسية)

وكان المصور المستقل أصيب في الوقت نفسه مع الصحفية خلال قصف الجيش النظامي السوري على حمص مما أدى إلى مقتل صحفية "صنداي تايمز" ماري كولفين والمصور الفرنسي ريمي أوشليك.

وكان كونروي (47 عاما) وهو أب لثلاثة أطفال ويعمل خصوصا لحساب صنداي تايمز وجه الأسبوع الماضي نداء لإجلائه من حمص، وقد بدا متعبا وممددا على كنبة. وقال إنه يعاني من ثلاثة جروح عميقة في الساق، وإنه أصيب بشظايا في الأمعاء.

ويعقد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اجتماعا عاجلا اليوم لبحث الوضع في سوريا بناء على طلب تركيا وثلاث دول خليجية هي قطر والكويت والسعودية دعما غربيا.

ومن المنتظر أن يدين المجلس سوريا بسبب استخدامها "الوحشي" للأسلحة الثقيلة ضد المناطق السكنية واضطهاد المعارضين في رابع انتقاد للرئيس بشار الأسد منذ بدء الانتفاضة العام الماضي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات