تأجيل إعدام ليبييْن بالعراق
آخر تحديث: 2012/12/9 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/9 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/26 هـ

تأجيل إعدام ليبييْن بالعراق

أحكام الإعدام في العراق تواجه بانتقادات شديدة من الحقوقيين والمنظمات الدولية (الجزيرة-أرشيف)
قال مسؤول ملف المعتقلين الليبيين في العراق، سليمان الفورتيه، إن الحكومة العراقية قررت تأجيل حكم الإعدام الصادر بحق مواطنين ليبيين، وهو الحكم الذي كان من المقرر أن ينفذ اليوم الأحد.

وقال الفورتيه إن وزير الخارجية الليبي أبلغه بشكل مباشر أنه اتصل بالحكومة العراقية وطلب منها تأجيل تنفيذ الحكم، وأنها أبلغته استجابتها للأمر.

وكان عشرات المتظاهرين في بنغازي الليبية، جلهم من أهالي وذوي المعتقلين الليبيين في العراق، قد طالبوا السلطات العراقية بضرورة وقف حكم الإعدام الصادر بحق الليبيين المعتقلين في السجون العراقية.

وهدد المتظاهرون الغاضبون بردة فعل بـ"السلاح لا تحمد عقباها" قد تطال الرعايا العراقيين المقيمين في ليبيا في حال إقدام حكومة بغداد على تنفيذ حكم الإعدام.

وفي وقت سابق ناشد وزير العدل بالحكومة المؤقتة الليبية صلاح المرغني المنظمات الحقوقية العراقية والدولية بالتدخل وتحمل مسؤولياتها الإنسانية لوقف تنفيذ هذا الحكم.

وكانت جمعية "سجناء بلا حدود" العالمية قد ذكرت في بيان لها صدور مرسوم جمهوري عراقي يقضي بتنفيذ حكم الإعدام في حق ستة من المعتقلين العرب في السجون العراقية، بينهم ليبيان هما عادل جمعة الشعلالي وعادل عمر الزوي.

يشار إلى أن 30 ليبياً محكومين في العراق من بينهم أربعة حكم عليهم بالإعدام بتهم من ضمنها مقاومتهم للقوات الأميركية خلال غزوها العراق.

وينتقد عدد من الحقوقيين ما يسمونها حملة الإعدامات المتواصلة في العراق، قائلين إن دوافع أغلبها سياسي، بينما تصف المفوضية العليا لحقوق الإنسان إجراءات المحاكم في العراق بأنها عديمة الشفافية، وشككت في نزاهة الأحكام الصادرة بالإعدام في العراق والنطاق الواسع من الاتهامات التي يمكن أن تطبق فيه.

المصدر : الجزيرة