الأسير الشراونة يعلّق إضرابه
آخر تحديث: 2012/12/21 الساعة 18:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/21 الساعة 18:31 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/8 هـ

الأسير الشراونة يعلّق إضرابه

المسيرات خرجت تضامنا مع الأسيرين المضربين سامر العيساوي وأيمن الشراونة (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

أكدت مصادر من داخل سجون الاحتلال مساء الخميس تعليق الأسير أيمن الشراونة إضرابه المفتوح عن الطعام مدة عشرة أيام، بعد تلقيه وعودا من إدارات سجون الاحتلال بالإفراج عنه.

وأفادت مصادر مطلعة لوزارة الأسرى والمحررين في الحكومة المقالة في غزة بأن الأسير أيمن الشراونة -وهو من مدينة دورا قضاء الخليل- الذي يخوض إضرابا مفتوحاً عن الطعام منذ 1يوليو/تموز 2012، أعلن أنه سيعلق إضرابه عن تناول السوائل حتى بداية العام القادم موعد النظر في قضيته.

ونقلت وزارة الأسرى في بيان لها وصل الجزيرة نت نسخة منه عن الأسير جمال الهور القيادي في حماس وعضو الهيئة القيادية العليا للأسرى، أن الأسير الشراونة علق إضرابه المفتوح عن الطعام وسيتناول السوائل فقط حتى تاريخ 1 يناير/كانون الثاني 2013، حيث سيكون موعدا لحل قضيته مما يضمن حريته أو يستأنف إضرابه المفتوح عن الطعام حتى ينال حريته.

وأكد أن الأسرى داخل السجون يتابعون بكل جدية معركة الأسير الآخر سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ نحو 150 يوما، وسيعملون على ضمان حريته هو وكل زملائه المضربين عن الطعام.

وبين الهور أن قيادة الحركة الأسيرة بصدد مراجعة إضراب النخبة الذي كان من المقرر أن يبدأ مطلع الأسبوع القادم، ومراجعة خطواتهم القادمة في تحقيق مطالب الأسرى القادمة، في مقدمتها قضية الأسير سامر العيساوي وقضية الأسرى المعزولين وهم ضرار أبو سيسي وعوض الصعيدي، وتم تعليق إضراب النخبة  في هذه المرحلة.

وكانت قيادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال علّقت مساء الخميس إضرابها التضامني مع الأسيرين الشراونة والعيساوي بعد تلقيهم وعودا بالإفراج عن الأسيرين المضربين خلال عشرة أيام.

نقلت وكالة صفا الإخبارية الفلسطينية عن شقيق الأسير أيمن الشراونة أنه ورغم عدم تأكيده بأن شقيقه علق الإضراب، إلا أنه أشار إلى صعوبة إمكانية تناوله الطعام خلال الأيام القادمة حتى إن علّق إضرابه نظرا لسوء وضعه الصحي

تضامن مستمر
من جهته أكد جهاد الشراونة شقيق الأسير أيمن أن الفعاليات مستمرة بالتضامن مع شقيقه حتى الإفراج عنه، مشيرا إلى أن وضعه الصحي صعب للغاية.

وبين أن التضامن المحلي الرسمي والشعبي مع شقيقه والأسرى المضربين لم يرتق بعد إلى المطلوب، وحذّر من تزايد خطورة وضع شقيقه في كل يوم خاصة في هذه الأثناء.

ونقلت وكالة صفا الإخبارية الفلسطينية عن شقيق الأسير شراونة أنه ورغم عدم تأكيده بأن شقيقه علق الإضراب، إلا أنه أشار إلى صعوبة إمكانية تناوله الطعام خلال الأيام القادمة، حتى إن علّق إضرابه نظرا لسوء وضعه الصحي.

وأكد أن محامي شقيقه سيزوره يوم غد السبت، وسينقل الأخبار المؤكدة حول هذه القضية، معربا عن أمله في حلحلة هذا الملف والاستجابة لشقيقه بأسرع وقت ممكن.

ولا يكاد يمر يوم لا تخرج فيه مسيرات شعبية بمختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة تضامنا مع الأسرى المضربين، خاصة الأسيرين الشراونة والعيساوي المضربين من نحو ستة أشهر كأطول إضراب في العالم.

ودعا المتظاهرون القيادة الفلسطينية للضغط بشكل أكبر من أجل الإفراج عن هؤلاء الأسرى وتحقيق مطالبهم، وطالبوا بوضع القضية ضمن أي ملف سياسي قادم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات