الشرطة الروسية تعتقل أحد المعارضين (الفرنسية-أرشيف)

اعتبرت لجنة مناهضة التعذيب في الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن مرتكبي أعمال التعذيب في روسيا يتمتعون بشبه إفلات من العقاب، في حين تزداد المزاعم عن ارتكاب تجاوزات.

وقال أحد أعضاء اللجنة الإيطالي أليسيو بروني في مؤتمر صحفي بجنيف عرض فيه خلاصات الدورة الـ49 للجنة "يمكن أن نلاحظ نوعا من الإفلات من العقاب"، لكنه شدد على أن هذا الأمر "ليس تاما".

ورغم ذلك، قالت نائبة رئيس اللجنة الأميركية فيليس غاير "لاحظنا عددا متزايدا من المزاعم عن (حصول) تجاوزات".

وأضافت أنه "اتجاه مرعب" على غرار ممارسات الترهيب بحق المدافعين عن حقوق الإنسان وعدم قيام السلطات بالتحقيق في أعمال العنف هذه.

وأكدت اللجنة أنها "فوجئت" بكون روسيا أبلغتها أنها لم تلاحظ "أي حالة تعذيب أو معاملة وحشية غير إنسانية (...) في مراكز الاعتقال المؤقت". لكن النائبة الأميركية غاير تؤكد أن "هذا الأمر لا ينسجم (...) مع الأدلة التي لدينا".

وأفاد تقرير أخير أعدته مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بينها "ميموريال" شمل الفترة من العام 2006 إلى العام 2012 أن حالات التعذيب تزداد باستمرار في روسيا، خصوصا في المعتقلات وداخل الجيش.

المصدر : الفرنسية