الأمم المتحدة دعت جميع الأطراف العراقية إلى احترام كرامة الأطفال (الفرنسية-أرشيف)
أكدت الأمم المتحدة أن أكثر من خمسة ملايين طفل في العراق محرومون من "حقوقهم الأساسية"، ودعت إلى التحرك العاجل لمعالجة هذا الوضع.

ونقل بيان للمنظمة الدولية عن ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مارزيو بابيي قوله إن "ثلث أطفال العراق -أي 5.3 ملايين طفل- ما زالوا محرومين من الحقوق الأساسية".

وأشار البيان إلى عدم حصول هذه الفئة على العناية الصحية بشكل مناسب وعدم توفر تعليم جيد لهم، إضافة إلى تعرضهم لأعمال العنف في المدرسة وداخل أسرهم ، فضلا عن الصدمة النفسية التي سببتها سنوات العنف، ويشكل كل ذلك انتهاكات للحقوق الأساسية للطفل في العراق.

وأوضح بابيي "أن اليونيسف تدعو جميع المسؤولين -في الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمع الدولي- إلى الاستثمار بصورة عاجلة في هؤلاء الأطفال من أجل ضمان احترام كرامتهم، وإعطائهم الفرص ليصبحوا مواطنين شبابا أصحاء ومنتجين في العراق الجديد".

وشهد العراق عقودا من الحرب والعقوبات في ظل عهد الرئيس الراحل صدام حسين، قبل أن يغرق في نزاع طائفي خلال السنوات التي تلت الغزو الأميركي عام 2003.

وتعاني الفئات الأكثر ضعفا -مثل الأرامل والأطفال والنازحين بسبب أعمال العنف- بشكل خاص من النقص الكبير في البنى التحتية والخدمات الأساسية.

المصدر : الفرنسية