ناشطة روسية تتلو البيان الختامي للمؤتمر (الجزيرة)
 
محمد غلام - الخرطوم
 
شكل "مؤتمر التضامن العالمي ضد العدوان الإسرائيلي على السودان" الذي اختتم مساء الثلاثاء بالخرطوم "تحالفا عالميا" ضد الاعتداءات الإسرائيلية، سيكون مقره الرئيسي في 
 جنيف بسويسرا، وله مكتب فرعي بالعاصمة السودانية.

وقرر المؤتمر -في ختام أعماله- إنشاء لجنة للشكاوى باشرت مهامها منذ أمس للحصول على توكيلات قانونية من ضحايا الهجوم الإسرائيلي على مجمع اليرموك للصناعات العسكرية في الـ23 من الشهر الماضي، وذلك سعيا منها لتقديم شكوى ضد إسرائيل.

وبحسب منظمي المؤتمر، فإن نحو 250 من المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني انضمت إلى التحالف الجديد، مشيرين إلى أن الباب مفتوح أمام أي منظمة جديدة تلتزم بميثاقه لمحاصرة إسرائيل وجلبها إلى العدالة.

وأدان المؤتمر -في بيانه الختامي- الاعتداء الإسرائيلي على السودان، وأعلن تضامنه مع ضحايا الهجوم، ودعا الجهات الدولية إلى إدانة إسرائيل على انتهاكها لسيادة السودان، وأكد أن الاعتداء على مصنع اليرموك ليس اعتداءً عسكريا، بل يمثل اعتداء على مدنيين، وخرقا لميثاق الأمم المتحدة، ودعا الأمم المتحدة إلى إلغاء عضوية إسرائيل في منظماتها "لأنها أخلت بشرط انضمامها إليها، وهو المحافظة على الأمن والسلم الدوليين".

ونظمت المؤتمر -الذي بدأت أعماله الاثنين- المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان -وهي جسم حقوقي سوداني يضم نحو 20 من المنظمات الحقوقية وذات العون الإنساني- إضافة إلى آلية التضامن الأفريقية والشبكة الدولية للتنمية والحقوق ومقرها جنيف.

المصدر : الجزيرة