صحفيون مصريون يتظاهرون مؤخرا ضد ما سموها هيمنة مجلس الشورى على شؤونهم (الجزيرة)
نظم صحفيون مصريون ونشطاء حقوقيون أمس الأحد وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان المصري احتجاجاً على عدم تنفيذ حكم قضائي بعودة رئيس تحرير صحيفة الجمهورية إلى عمله.
 
واحتشد العشرات من الصحافيين العاملين بمختلف المؤسسات الصحفية ومجموعة من النشطاء الحقوقيين في الوقفة أمام مبنى مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان) احتجاجاً على عدم تنفيذ حكم للقضاء الإداري يقضي بعودة رئيس تحرير صحيفة الجمهورية جمال عبد الرحيم إلى عمله.

وكانت الدائرة الأولى في محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة المصري قد قضت يوم الثلاثاء بإلغاء قرار رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الأعلى للصحافة بإيقاف رئيس تحرير صحيفة الجمهورية جمال عبد الرحيم عن العمل، وقرَّرت عودته إلى وضعه السابق.

وكان رئيس مجلس الشورى المصري ورئيس المجلس الأعلى للصحافة أحمد فهمي قد أصدر يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الفائت قراراً بإيقاف عبد الرحيم عن العمل على خلفية نشر صحيفة الجمهورية تقريرا تحت عنوان "قلاع الفساد تترنح" ذكر فيه أن قرارا اتخذ بمنع وزير الدفاع السابق المشير طنطاوي ورئيس أركان القوات المسلحة السابق الفريق سامي عنان من السفر خارج البلاد.

المصدر : يو بي آي