لجنة الأمن الوطني بالبرلمان الإيراني بدأت التحقيق في وفاة ستار بهشتي (الفرنسية)
قال نائب رئيس مجلس الشورى الإيراني اليوم إن البرلمان سيحقق في وفاة مدون إيراني في السجن، وهي وفاة قال نشطاء ومنظمات حقوقية دولية إنها قد تكون ناجمة عن التعذيب.

وبحسب محمد حسن أبو ترابي فإن لجنة الأمن الوطني "أبلغت بهذه القضية وبدأت التحقيق". وأضاف "طلبت من رئيس اللجنة علاء الدين بروجردي إبلاغ البرلمانيين والشعب حين ينتهي التحقيق".

وأعلنت العديد من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان أن ستار بهشتي -الذي كان ينشّط مدونة تنتقد النظام- توفي في مركز الاعتقال كاريزاك قرب طهران حيث كان معتقلا بعد توقيفه في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبحسب منظمة العفو الدولية فإن المدون البالغ من العمر 35 عاما قد يكون توفي تحت التعذيب بعد أن تقدم بشكوى ضد الانتهاكات التي تعرض إليها.

ودعت العفو الدولية وكذلك الحكومات الفرنسية والبريطانية والأميركية السلطات الإيرانية إلى إماطة اللثام عن هذه القضية.

وطلب النائب الإيراني أحمد توكلي من القضاء تقديم توضيحات بشأن وفاة المدون، بحسب ما ذكرت وكالة مهر اليوم. وقال "لماذا لا يقدم الجهاز القضائي توضيحات؟ هناك حالة وفاة ويتعين تفسير كيف تمت"، مشيرا إلى أن "الحكومات الأجنبية تستغل (هذه القضية) للدعاية".

وانتقد توكلي من جهة أخرى قمع النظام للمدونين، مؤكدا أنه من الأفضل للسلطات "مكافحة الفساد بدلا من مضايقة المدونين".

وشهد معتقل كاريزاك في يوليو/تموز 2009 وفاة ثلاثة معارضين ضحية اعتداء حراس. وأغلق المعتقل مؤقتا إثر هذه القضية بأمر من مرشد الجمهورية علي خامنئي وأحيل الكثير من مسؤوليه إلى القضاء.

وبحسب المنظمات الدولية لحقوق الإنسان يقبع في السجون الإيرانية مئات المعارضين من مسؤولين سياسيين وصحفيين ومدونين ومحامين وناشطي حقوق الإنسان ونقابيين وسينمائيين.

المصدر : الفرنسية