نبيل رجب تتهمه السلطات بالإساءة لفئات من الشعب والمشاركة في مظاهرات غير مرخص بها (الجزيرة نت-أرشيف)
سمحت النيابة العامة في البحرين للناشط نبيل رجب الذي يقضي عقوبة بالسجن بالمشاركة في جنازة والدته.

وأثناء تشييع الجنازة قام بعض المشيعين برفع شعارات مناهضة للسلطة في البحرين.

وقد دعا الناشط الحقوقي -الذي حكم عليه بالسجن مدة ثلاث سنوات بعد اتهامه بالإساءة لفئات من الشعب البحريني- إلى ما وصفه بمواصلة النضال.

وكانت محكمة الاستئناف البحرينية قد رفضت في سبتمبر/ أيلول الماضي طلبا بالإفراج عن رجب بعد أن قضت محكمة ابتدائية يوم 16 أغسطس/آب بسجنه ثلاث سنوات بتهمة المشاركة في مسيرات غير مرخصة.

وقبل ذلك برأت محكمة الاستئناف يوم 23 أغسطس/آب الماضي نبيل رجب من تهمة سب أهالي منطقة المحرق السنية، بعد أن حكمت عليه محكمة ابتدائية في يوليو/تموز بالسجن ثلاث سنوات في هذه القضية.

وحركت السلطات خلال الأشهر الماضية خمس قضايا بحق نبيل رجب، ثلاث منها تتعلق بالتظاهر غير المرخص به وواحدة بسب أهالي مدينة المحرق، وقضية خامسة تتعلق بإهانة قوات الأمن البحرينية، وقد غرمته المحكمة عنها مبلغ 300 دينار بحريني (800 دولار).

ودعت دول عدة ومنظمات دولية البحرين إلى الإفراج عن رجب الذي يعد من أبرز السجناء بسبب الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال العام الماضي، وهو رئيس لمركز البحرين لحقوق الإنسان المهتم بتوثيق "الانتهاكات" التي يتعرض لها المحتجون.

المصدر : الجزيرة