الإعلاميون يواجهون مصاعب جمة في سبيل نقل حقيقة ما يجري في سوريا إلى العالم (الأوروبية-أرشيف)

حصلت منظمة إغاثة تركية تسعى لإطلاق سراح الصحفي التركي جنيد أونال الذي احتجزته القوات الحكومية في سوريا على صورة فوتوغرافية يبدو فيها الصحفي بصحة جيدة. كان أونال -الذي يعمل لدى قناة "الحرة" التلفزيونية التي تمولها الولايات المتحدة- فُقد مع زميله الأردني بشار فهمي بعد فترة وجيزة من عبورهما من تركيا إلى سوريا يوم 20 أغسطس/آب الماضي.

وظهر أونال في مقابلة مع قناة تلفزيونية حكومية سورية بعد بضعة أيام وصف فيها احتجازه بيد جنود سوريين في مدينة حلب، ولكن لم ترد أنباء عنه منذ ذلك الحين.

ونشرت هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات -وهي منظمة إنسانية إسلامية تركية- صورة لأونال على موقعها الإلكتروني مساء أمس السبت، وقالت الهيئة إن الصورة حصل عليها وفدها الذي يزور دمشق حاليا سعيا لضمان الإفراج عن المدنيين المحتجزين.

وتظهر الصورة التي تحمل تاريخ 24 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، الصحفي التركي وهو غير حليق وأكثر نحافة ولكنه بدا في حالة جيدة، في حين اختفى أثر كدمات أسفل عينيه ظهر في المقابلة التلفزيونية.

ولا يبدو أن أعضاء وفد هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات، الذي يزور دمشق منذ الأسبوع الماضي، رأى أونال بنفسه ولكن سمح له بزيارة مدنيين بينهم نساء وأطفال داخل أحد السجون، حسبما أفاد بيان على الموقع الإلكتروني للهيئة.

وذكرت الهيئة أنها لا تزال تحاول التحقق من وضع فهمي الذي أفادت تقارير بإصابته في سوريا ولم يره أحد أو يسمع عنه شيئا منذ اختفائه هو وزميله أونال. وقتلت صحفية يابانية دخلت سوريا مع الرجلين في وقت لاحق بمدينة حلب على يد مليشيا تابعة للأسد.

وتشتهر الهيئة الإنسانية التركية بأنها مالكة السفينة مافي مرمرة التي كانت تحمل مساعدات إلى غزة واعترضتها قوات خاصة إسرائيلية في عام 2010 مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على متنها، وساعدت الهيئة أيضا في التفاوض لإطلاق سراح صحفيين تركيين من سوريا في وقت سابق هذا العام.

ولقي نحو 20 صحفيا حتفهم في سوريا منذ اندلاع الانتفاضة ضد الأسد في مارس/آذار 2011، وقالت منظمة مراسلون بلا حدود المعنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين إن الصحفية الأوكرانية أنهار كوتشنيفا اختطفت في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على يد أحد فصائل المعارضة -على ما يبدو- وفقد الصحفي الأميركي الحر أوستن تايس أيضا يوم 13 أغسطس/آب الماضي.

المصدر : رويترز