منازل مدمرة بمدينة إعزاز التي توجد فيها المجموعة التي أعلنت اختطاف الصحفي اللبناني (الجزيرة نت-أرشيف)
أكدت مجموعة معارضة مسلحة في شمال سوريا السبت احتجاز صحفي لبناني، قائلة إن عمله الصحفي "لا يتناسب مع مسار الثورة والثوار" السوريين.

ويعمل الصحفي فداء عيتاني مراسلا لتلفزيون المؤسسة اللبنانية للإرسال (إل بي سي) الخاص الذي أكد احتجازه على موقعه على الإنترنت. 

وتبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "لواء عاصفة الشمال في إعزاز" -وهي مدينة بمحافظة حلب متاخمة للحدود التركية- احتجاز الصحفي على صفحتها على موقع فيسبوك. 

وأفاد بيان المجموعة "لقد تبين بعد التحقيق أن عمل الصحفي فداء عيتاني لا يتناسب مع مسار الثورة والثوار ولذلك فقد تم وضعه تحت الإقامة الجبرية لمدة قصيرة وسيتم الإفراج عنه بعد استكمال باقي البيانات المطلوبة حوله". ولا يوضح النص المرفق بصورة للصحفي مكان وتاريخ اختطافه.

وتابع البيان أن "التقارير والفيديوهات لم تثبت تورطه أو عمله مع أي طرف ضد الثورة ولكن عمله كصحفي لم يعد يلقى الموافقة على بقائه في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار".

ولم تعد مناطق واسعة في شمال وشمال غرب سوريا قرب الحدود التركية خاضعة منذ أشهر لسيطرة نظام دمشق، وفق منظمات غير حكومية ومراسلي فرانس برس الميدانيين.

وأفادت المؤسسة اللبنانية للإرسال -التي تعتبر محايدة في تغطيتها للنزاع السوري مقارنة بقنوات تلفزيون لبنانية أخرى- أن عيتاني مخطوف لدى أبو إبراهيم الذي اختطفت جماعته زوارا من شيعة لبنان في الصيف. 

ونقلت القناة بيان المجموعة المعارضة، مؤكدة الاتصال بأبو إبراهيم الذي أكد احتجاز عيتاني.

ويقول ناشطون ومنظمات غير حكومية إن أبو إبراهيم "ليس من المعارضة المسلحة" بل هو مهرب سابق "يستفيد من الانتفاضة السورية لكسب المال".

المصدر : الفرنسية