هولاند قلق حيال التعديات غير المقبولة على حقوق الإنسان في العالم (الفرنسية)
أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عن "القلق الكبير حيال تدهور الوضع الإنساني" في سوريا ومنطقة الساحل الأفريقي، وذلك خلال لقائه الرئيس الجديد للجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير في الإليزيه أمس الأربعاء.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية في بيان أن لقاء الرجلين "خصص لبحث الوضع في الساحل وسوريا"، لكنهما "تحدثا كذلك عن الوضع في دول عدة في أفريقيا (ليبيا، منطقة البحيرات العظمى، السودان، جنوب السودان، القرن الأفريقي) وفي أفغانستان".

وتابعت الرئاسة أن هولاند "أعرب عن قلقه الكبير حيال تدهور الوضع الإنساني والتعديات غير المقبولة على حقوق الإنسان".

كما أعرب الرئيس الفرنسي عن "امتنان فرنسا للجنة الدولية للصليب الأحمر التي تحتفي في العام المقبل بعيدها الخمسين".

وأضاف أن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر هي مؤسسة فريدة ومستقلة ومحايدة وموضوعية، وهي ضامنة لاتفاقيات جنيف التي تؤسس للقانون الإنساني الدولي".

المصدر : الفرنسية