الاتحاد الأوروبي تحدث عن أوضاع قاسية يعيشها المهاجرون الأفارقة في المغرب (الأوروبية)
أشاد سفير الاتحاد الأوروبي في العاصمة المغربية الرباط إنيكو لاندابورو بوضع حقوق الإنسان في المغرب، قائلا إنه تطور بشكل "إيجابي"، وذلك رغم تأكيده على أنه لا تزال هناك "أوضاع مريبة" منها ما يتعلق بأوضاع المهاجرين القادمين من أفريقيا.

وقال بعد اجتماع استمر يومين في الرباط للجنة الفرعية لحقوق الإنسان، إن الاتحاد الأوروبي "مرتاح كثيرا لتطور الأمور. لقد أقمنا مع السلطات المغربية حوارا صريحا وموضوعيا" حول المسألة.

وتجتمع هذه اللجنة التي يشارك فيها مسؤولون أوروبيون ومغاربة سنويا في إطار اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

كما أشاد بالدستور الجديد الذي أقر العام الماضي واعتبر أنه يمثل "قاعدة قانونية وسياسية أكيدة".

وبحسب المسؤول الأوروبي فإنه بالرغم من "هذه الدينامية الإيجابية، من الواضح أن هناك أوضاعا مريبة لا تزال قائمة... وخصوصا وضع المهاجرين من أفريقيا شبه الصحراوية". وأضاف "هناك شهادات قاسية جدا ومقلقة (حول سوء المعاملة) وصلت إلينا".

ومن ناحيته، قال المسؤول عن قسم حقوق الإنسان في الاتحاد الأوروبي شارل ميشال إن اجتماع الثلاثاء والأربعاء كان مناسبة أيضا لإجراء "محادثات ملموسة في مجال المساواة" بين الرجال والنساء.

المصدر : الفرنسية