نقابة الصحافة: الاعتداءات شملت الركل والرفس والسب (الفرنسية-أرشيف)
أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية "الاعتداءات الممنهجة التي باتت تطال الصحافيين"، وطالبت السلطات باحترام "حق الصحافيين في أداء واجبهم المهني"، مشيرة إلى حالات تعرضوا فيها للركل والرفس.

وقال بيان لفرع النقابة في الدار البيضاء إن صحفيين ومصورين في ثلاث صحف يومية "تعرضوا أثناء أدائهم لواجبهم المهني لتعنيف جسدي ولفظي من قبل قوات الأمن ليلة الاثنين".

وقد استهدف هذا الاعتداء حسب البيان نفسه الصحفيين "بالرفس والركل وطرحهم أرضا والتلفظ بأوصاف ونعوت تمييزية وتحقيرية، وذلك في محاولة لمنعهم من ممارسة عملهم المهني في تغطية الاعتصام ونقل تصريحات المعتصمين بالصوت والصور".

وكان هؤلاء الصحفيون يقومون خلال تعرضهم للاعتداء بتغطية اعتصام ممثلين نقابيين عن هيئة كتاب الضبط في باحة محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، حسبما أورد البيان.

وندد البيان بـ"هذه الاعتداءات الممنهجة التي باتت تطال الصحفيين باعتبارها انتهاكا صارخا للقوانين الوطنية والمواثيق الدولية في مجال حقوق الإنسان وحرية التعبير"، وطالب المسؤولين بـ"فتح تحقيق في ظروف وملابسات هذا الاعتداء وتحديد المسؤوليات".

وطالب البيان "السلطات المعنية باحترام حق الصحفيات والصحافيين في أداء واجبهم المهني وخاصة من طرف من يفترض أن يقدموا لهم الأجواء الآمنة لممارسة مهنتهم".

المصدر : الفرنسية