إيراني وإيرانية داخل أحد مقاهي الإنترنت في طهران (الأوروبية-أرشيف)

رفعت الحكومة الإيرانية حجب خدمة البريد الإلكتروني لشركة غوغل (جي ميل) بعد أسبوع من حجبه، وذلك إثر صدور شكاوى وصلت إلى قبة البرلمان.

وقال محمد رضا أقاميري -وهو عضو في مجلس معني بالرقابة على الإنترنت- لوكالة مهر للأنباء إن "مجلس ترشيح الإنترنت أصدر أمره لوزارة الاتصالات فيما يتعلق برفع حجب خدمة جي ميل".

كما ذكر إيرانيون جرى الاتصال بهم عبر الإنترنت أنهم تمكنوا من الدخول إلى جي ميل مرة أخرى منذ الليلة الماضية. 

وتمنع إيران الوصول لعشرات آلاف المواقع متعللة بكونها تحض على الجريمة أو غير أخلاقية، لكن حجب خدمة جي ميل تسببت في تقديم شكاوى بالبرلمان.

وهدد أحد أعضاء البرلمان وهو حسين جاروسي باستدعاء وزير الاتصالات رضا تقي بور للبرلمان لاستجوابه في حالة عدم إلغاء الحجب. 

وكان مسؤول إيراني أعلن يوم 23 سبتمبر/أيلول الماضي أن خدمة جي ميل ستحجب في أنحاء إيران "لأجل غير مسمى" دون ذكر المزيد من التفاصيل. 

وحجبت إيران كذلك يوتيوب لكن المستخدمين تمكنوا فيما يبدو من الالتفاف على هذا الحجب، حيث يتحايل الكثير من الإيرانيين على القيود المفروضة على الإنترنت من خلال برامج "الشبكة الافتراضية الخاصة" التي تجعل أجهزتهم تبدو كأنها في بلد آخر. 

وتعود الكثير من القيود المفروضة على الإنترنت في إيران إلى استخدام مواقع مثل فيسبوك ويوتيوب في الحشد لتجمعات المعارضة الاحتجاجية بعد الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل عام 2009 والتي فاز بها الرئيس محمود أحمدي نجاد.

المصدر : رويترز