تونس احتضنت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ولأول مرة ملتقى المدونين العرب

أعلن المنتدى العربي للصحافة الحرة أن دورته الخامسة المقررة في تونس الشهر الجاري تضم فعاليات سينمائية ومعرضا للصور إضافة إلى ندوات وحلقات نقاش تتعلق بحرية الرأي والتعبير.
 
وكشفت المؤسسة العالمية للناشرين والصحفيين التي تنظم المنتدى عن الموعد النهائي للمنتدى من 22 إلى 24 يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
ويفتتح المنتدى بسهرة تعرض خلالها أفلام تسجيلية لمخرجين شبان بينها فيلم "رجل  ذهبي" للمخرج التونسي حسن عبد الغني وفيلم "البحرين، صرخة في الظلام" لماي ينج ويلش ونسخة عربية من فيلم "حرية الصحافة".
 
كما يتضمن برنامج المنتدى زيارة خاصة للمشاركين فيه إلى المعرض العالمي للصور الصحفية والذي يعقد بفضاء "شريف فاين أرت" بمدينة سيدي بوزيد مهد الثورة التونسية ومسقط رأس محمد البوعزيزي.
 
ومن المنتظر أن تشهد هذه التظاهرة ثماني جلسات يتم خلالها النقاش بشأن مسائل عديدة ذات علاقة بالإعلام من قبيل التساؤل عن وسائل الإعلام وإن كانت مساعدة أم معرقلة للثورة، وأفضل السبل لدعم تطور وسائل الإعلام العربية التي تمر بمرحلة انتقالية وكيفية استعادة وسائل الإعلام لثقة الجمهور.
 
ويدور النقاش أيضا حول دور المواطن الصحفي في توثيق ونقل الأحداث، وتعقد إحدى الجلسات في شكل ورشة عمل عن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ودور المواقع الاجتماعية والمدونات في الواقع.
 
وتطرح الجلسة الختامية مسألة "هل المتاح وسائل إعلام ثورية أم وسائل إعلام في ثورة، وما هو الدور الذي يجب أن يكون الآن للصحافة العربية المستقلة".
 
واختار المنتدى أن تعتمد هذه الجلسة بأسلوب "تويت ندوة" الذي ابتكره الناشط المصري علاء عبد الفتاح على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حيث سيسمح لكل متحدث بـ140 ثانية فقط لتوضيح وجهة نظره أو للإجابة عن الأسئلة.

المصدر : الألمانية