كشف تقرير للمنظمة العالمية للحملات (آفاز) عن تزايد عمليات التعذيب والمعتقلين في سوريا, الفترة الأخيرة, مع استمرار عمل بعثة المراقبين العرب, ورصد حالات مختلفة بهذا الصدد.

وتحدث التقرير عن مقتل أكثر من 617 شخصا تحت التعذيب على أيدي قوات الأمن في سوريا, منذ بدء حملة القمع يوم 15 مارس/ آذار من العام الماضي.

كما أشار إلى اعتقال أكثر 69 ألف شخص خلال التسعة أشهر الماضية, في إطار ما وصفه التقرير بمحاولة أتباع بشار الأسد كسر الحراك المطالب بالديمقراطية من خلال غرف التعذيب.

وطالب التقرير المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة بالتدخل, قائلا "حان الوقت لنقول كفى ولتقوم الأمم المتحدة بمعاقبة بشار الأسد ومن معه وإحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية".

المصدر : الجزيرة