هيومن رايتس وصفت الانتهاكات بحق الجرحى بغير الإنسانية (الجزيرة)

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الإنسان اليوم الجمعة الأمن السوري بإخراج جرحى سوريين قسرا من أحد مستشفيات مدينة حمص قبل يومين, وقالت إن بعضهم انتُزعوا من غرف العمليات.
 
وقالت المنظمة في بيان استنادا إلى شهود بينهم أطباء, ومنظمات حقوقية سورية, إن الأمن أخرج ثمانية عشر مصابا أول أمس من مستشفى البرّ في المدينة الواقعة وسط البلاد, وأوضحت أن بين أولئك الجرحى خمسة كانوا في غرف العمليات.
 
وأشارت المنظمة -التي يقع مقرها في نيويورك, ولها مكاتب إقليمية- إلى أن قوات الأمن منعت وصول الطواقم الطبية إلى المصابين في عدد من ضواحي المدينة التي كانت تعرضت في اليوم الذي أخرج فيه الجرحى من مستشفى البر لحملة عسكرية أوقعت عشرين قتيلا, وعشرات الجرحى.
 
وقالت سارة لي ويتسون مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش إن انتزاع المصابين من غرف العمليات عمل غير إنساني, وغير قانوني، فضلا عن أنه يهدد حياتهم.
 
وأضافت أن منع الأفراد من الحصول على الرعاية الطبية الضرورية يتسبب في معاناة خطيرة, وربما في ضرر غير قابل للإصلاح

المصدر : وكالات