صحفيان عُمانيان يستأنفان حكما بالسجن
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ

صحفيان عُمانيان يستأنفان حكما بالسجن

صحيفة "الزمن" عُلقت شهرا (الجزيرة نت)
استأنف صحفيان عُمانيان حكما بالسجن خمسة أشهر صدر بحقهما بتهمة "إهانة" وزير ونائبه، وهو حكم انتقده إعلاميون وناشطون واعتبروه انتكاسة للإصلاحات التي أعلنها السلطان قابوس.

وكانت محكمة عُمانية قضت الأربعاء بسجن علي إبراهيم المعمر رئيس تحرير صحيفة "الزمن" والصحفي يوسف الحاج خمسة أشهر لـ"إهانتهما" وزير العدل ونائبه، وتوجيه تهم النصب والاحتيال إليهما في مقال نشر مؤخرا.
 
كما صدر حكم بالسجن خمسة أشهر على موظف في الوزارة اسمه هارون المقيبلي لإبلاغه الصحفيين بأن وزير العدل حرم موظفا من راتبه دون سبب مقنع.
 
وقال خالد الزيدي -صحفي جريدة "الزمن" التي صدر حكم بتعليقها شهرا- إن الصحفيين المدانين استأنفا الحكم، وإن الجلسة ستعقد منتصف الشهر القادم.

استغراب وغضب
ووصف بيان لكتاب وإعلاميين ومحامين ونشطاء الحكم بـ"عهد جديد يدشنه القضاء العماني للتضييق على حرية الرأي والتعبير في البلاد"، واستغربوا إدانة الصحفيين، وقد "كنا ننتظر من القضاء العماني (المستقل) إدانة وزير العدل ووكيله للضرر المادي والمعنوي الذي سبباه للموظف".

وأبدى الصحفي في جريدة "عُمان" الرسمية عاصم الشيدي -متحدثا للجزيرة نت- أمله في أن "يكون لمحكمة الاستئناف حكم أقرب إلى روح الحرية والتسامح".
كما قال المدون بدر العبري -للجزيرة نت- إن الحكم "ليس في صالح حرية التعبير في عمان".
وليست أول مرة يواجه فيها صحفيون في عُمان ملاحقات، فالعام الماضي سجن مدون شهرا لانتقاده وزيرا، وأوقف هذا العام صحفيان عن العمل، واحتجز واحد لأيام.

وشهدت عمان في فبراير/شباط الماضي احتجاجاتٍ طالبت أساسا بتحسين الأجور والحصول على نصيب وافر وعادل من الوظائف وبإنهاء الفساد، وهي احتجاجات رد عليها السلطان قابوس بخطة تنمية من 2.6 مليار دولار، تشمل توفير 50 ألف وظيفة.

كما شملت الإصلاحات منح بعض السلطات التشريعية لمجلس عُمان، وهو مجلس استشاري  ينتخب بعض أعضائه.
 
المصدر : الجزيرة,الألمانية,رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات