صحفي بحريني يُعاد إلى منصبه
آخر تحديث: 2011/8/5 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/5 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/7 هـ

صحفي بحريني يُعاد إلى منصبه

الجمري قال إن قرار إعادته لمنصبه جاء لأن الصحيفة تواجه قرارات إستراتيجية
(الجزيرة-أرشيف)
قال رئيس تحرير صحيفة بحرينية معارضة أُجبر سابقا على الاستقالة ولوحق قضائيا على خليفة احتجاجات ضد الحكومة إن مجلس إدارة الصحيفة وافق على إعادته إلى منصبه، في وقت أضربت فيه عن الطعام ناشطتان معتقلتان، وأدانت منظمة أطباء بلا حدود مداهمة مقرها في المنامة.

وقال منصور الجمري رئيس التحرير السابق لـ"الوسط" (الصحيفة المستقلة الوحيدة في البلاد) أمس إن مجلس الإدارة وافق الخميس على إعادته إلى منصبه بعد نقاش في قضايا منها العلاقة بين الدولة والصحيفة.

وتحدث الجمري عن تصويتٍ بالأغلبية لصالح إعادته إلى منصبه، جاء لأن الشركة تواجه قرارات إستراتيجية.

لكن وكالة أنباء البحرين نقلت عن فاروق المؤيد رئيس مجلس إدارة الصحيفة قوله إن التصويت -الذي لم يحضره هو- باطل والجمعية العمومية للمؤسسة ستناقش القرار الأحد.

والجمري أحد ثلاثة مسؤولين في الصحيفة يحاكمون بتهمة تلفيق أخبار كاذبة على خلفية احتجاجاتٍ عنيفة شهدتها البحرين في فبراير/شباط وقادتها المعارضة الشيعية التي تشتكي ما تراه تهميشا يشمل الأغلبية الشيعية على يد الأقلية السنية.

كما يحاكَم مسؤول رابع في الصحيفة غيابيا بعد أن رحل عن البلاد.

لكن المسؤولين الثلاثة دفعوا ببراءتهم وتحدثوا عن معلومات خاطئة زُوِّدوا بها في إطار حملة لتشويه سمعة الصحيفة التي علقت لفترة وجيزة.

وقال الجمري الذي استقال في أبريل/نيسان الماضي إنه تنحى عن منصبه حفاظا على الصحيفة والعاملين فيها من الضغوط السياسية.

إضراب عن الطعام
من جهة أخرى قالت منظمة العفو إن ناشطتين بحرينيتين هما رولا الصفار رئيسة جمعية التمريض البحرينية وجليلة السلمان نائبة رئيس جمعية المعلمين أضربتا عن الطعام احتجاجا على اعتقالهن المتواصل منذ بضعة أشهر.

وقالت إن الإضراب "محاولة يائسة للاحتجاج على حبسهن والطريقة التي عوملن بها"، وتحدثت عن تعذيب تعرضتا له.

وأضافت أنها تخشى أن تكون الناشطتان اعتقلتا فقط لمشاركتهن في الاحتجاجات، وهذا شيء إن تأكد فإنه يعني أنهما معتقلتا رأي يجب الإفراج عنهما فورا وبلا شروط.

أطباء بلا حدود
من جهتها قالت سلطات البحرين إن الشرطة دهمت مكاتب منظمة أطباء بلا حدود بحجة عملها دون ترخيص.
 
وجاءت المداهمة بعد أن أدانت المنظمة اقتحام الشرطة مقرها قبل سبعة أيام.

وقالت وزارة الصحة أمس إن الشرطة فتشت مقر المنظمة وأوقفت موظفا وجهت إليه لاحقا تهم تقديم خدمات طبية دون رخصة.

وتحدث رئيس لجنة التحقيق الدولية المصري شريف بسيوني عن 33 حالة قتل موثقة في البحرين على خلفية الاحتجاجات التي اعتقل على ذمتها نحو 500 وفصل نحو ألفين من وظائفهم، ولم تتمكن السلطات من احتوائها إلا بعد الاستعانة بقوات خليجية.

ونظمت السلطات الشهر الماضي حوارا وطنيا أثمر بعض الإصلاحات، لكن المعارضة سخفته وانسحبت منه.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات