الأمن السوري اعتقل آلاف المشاركين في الاحتجاجات (الجزيرة)
 
قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة إن سوريا توشك على السماح لها للمرة الأولى بزيارة سجونها التي تكتظ بآلاف ممن شاركوا في الاحتجاجات التي اندلعت قبل خمسة أشهر وفقا لمنظمات سورية مدافعة عن حقوق الإنسان.
 
وأوضحت رئيسة بعثة اللجنة إلى سوريا ماريان جاسر في مقابلة مع وكالة رويترز بالهاتف من دمشق إن اللجنة تضع مع السلطات السورية العليا اللمسات الأخيرة للتفاصيل الخاصة بزيارة مراكز اعتقال.
 
وقالت جاسر "نحن واثقون للغاية من (منحنا) إمكانية الوصول، الزيارات يمكن أن تبدأ قريبا".
 
وتتمسك اللجنة الدولية للصليب الأحمر بجملة من الشروط في ما يتعلق بزيارة السجون, وفي مقدمتها الوصول الكامل لجميع مراكز الاعتقال, والحق في مقابلة المعتقلين على انفراد, والقيام بزيارات للمتابعة.
 
ووفقا للمسؤولة نفسها, حصل رئيس اللجنة جاكوب كيلنبرغر الذي زار دمشق في يونيو/حزيران الماضي على موافقة مبدئية من السلطات السورية على زيارة السجون.
 
وتابعت ماريان جاسر -وهي سويسرية تقود فريقا يتألف من عشرة من عمال الإغاثة الأجانب وعشرين سوريا يعملون بشكل وثيق مع الهلال اللأحمر السوري- إن من الصعب جدا الحصول على أرقام لعدد الأشخاص الذين قتلوا أو جرحوا أو اعتقلوا منذ بدء الاحتجاجات في سوريا منتصف مارس/آذار الماضي.
 
وعبرت في المقابلة نفسها عن قلقها من تقارير أفادت بأن جرحى أو مرضى سوريين منعوا من تلقي العلاج, وشددت على أنه يتعين علاج جميع المرضى أوالجرحى دون إبطاء.

المصدر : رويترز