مطالبة بإنهاء محاكمة نشطاء بالإمارات
آخر تحديث: 2011/7/17 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/17 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/17 هـ

مطالبة بإنهاء محاكمة نشطاء بالإمارات

المعتقلون يواجهون عددا من التهم من بينها إهانة رئيس الدولة (رويترز)
طالبت أربع منظمات حقوقية دولية اليوم من السلطات الإماراتية إسقاط التهم ضد خمسة اعتقلوا بعد أن دعوا إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية.

وتأتي دعوة هذه المنظمات مع استئناف محاكمة الناشطين بتهمة "الإهانة العلنية" لرئيس دولة الإمارات ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى يوم 18 يوليو/ تموز الجاري بالمحكمة الاتحادية العليا بأبو ظبي.

واشتركت الجهات الحقوقية الأربع -وهي منظمة العفو الدولية، والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، ومنظمة الخط الأمامي، وهيومن رايتس ووتش- في دعوة السلطات الإماراتية للتخلي عن المحاكمة والإفراج عن النشطاء فورا.

وقال فيليب لوثر نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالعفو الدولية "إن الحكومة الإماراتية تستخدم التشهير ذريعة لملاحقة النشطاء لتعبيرهم السلمي عن آرائهم بشأن الطريقة التي ينبغي أن تدار بها بلادهم".

وأضاف "نحن نعتبر الرجال الخمسة في عداد سجناء الرأي، وندعو السلطات الإماراتية للإفراج عنهم دون قيد أو شرط".

وكان الخمسة قد اُعتقِلوا في أبريل/ نيسان الماضي عندما أعلن النائب العام الإماراتي أنهم كانوا رَهن "الاعتقال التحفّظي" بسبب "التحريض وخَرق القوانين وارتكاب الأفعال التي تُشكّل خطرا على أمن الدولة وتقويض النظام العام ومعارضة نظام الحكم وإهانة الرئيس ونائب الرئيس وولي عهد أبو ظبي".

وفي مطلع يونيو/ حزيران اتهم الخمسة بموجب المادة 176 من قانون العقوبات، والذي يُجرّم الإهانة العَلَنية لمسؤولي البلاد رفيعي المستوى. وقالت جماعات حقوقية إن الحكومة لم تُقدّم أية أدلة قانونية لدعم هذا الزعم.
 
والناشطون الخمسة هم أحمد منصور وهو مهندس وُمدّون وعضو باللجنة الاستشارية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش وعضو بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان؛ وناصر بن غيث وهو خبير اقتصادي ومحاضر جامعي وداعٍ إلى الإصلاح السياسي، وفهد سالم دَلَك وأحمد عبد الخالق وحسن علي الخميس، وثلاثتهم ناشطون على شبكة الإنترنت.
المصدر : الجزيرة

التعليقات