التقرير الأممي يتحدث عن الكثير من الانتهاكات ارتكبت بحق الليبيين في الفترة الماضية (رويترز)

قال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن جلسة الاستماع بشأن الوضع في ليبيا ستعقد الخميس، بعد أن تأجلت في وقت سابق بسبب الاختلاف على هوية من يتحدث عن هذه الأوضاع من الجانب الليبي، حيث تمت تسوية هذه المسألة الخلافية.

وأوضح المجلس الحقوقي أنه كان تلقى طلبين من الجانب الليبي للتحدث عن الانتهاكات بحقوق الإنسان منذ تفجر الاحتجاجات في ليبيا في فبراير/شباط الماضي، أحدهما من نظام العقيد معمر القذافي في طرابلس، والآخر من المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار ويتخذ من مدينة بنغازي شرق البلاد معقلا له.

ووفقا للمتحدث باسم المجلس سيدرك سابسي فإن المنظمة قررت السماح للنظام الليبي بالتحدث مباشرة بعد عرض تقرير لجنة حقوق الإنسان بشأن الأوضاع في ليبيا، في حين ستتاح الفرصة للمجلس الوطني الانتقالي بحضور جلسة المناقشة، وقد يتسنى له الحديث إذا تخلت إحدى المنظمات غير الحكومية أو أعضاء اللجنة عن جزء من وقتهم لإتاحة الفرصة للمجلس للتعبير عن وجهة نظره.

ومن المقرر أن تبدأ جلسة الاستماع بتقرير للمجلس يشير إلى انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبها نظام القذافي ضد المدنيين الليبيين، كما يتضمن التقرير إشارات لحوادث أقل لانتهاكات حقوق الإنسان ارتكبها الثوار.

يذكر أن المجلس أعلن مؤخرا أن لجنة لتقصي الحقائق في ليبيا خلصت إلى أن كلا من قوات العقيد معمر القذافي وقوات المعارضة ارتكبت جرائم حرب.

وقال مجلس حقوق الإنسان -الذي يضم 47 دولة- في بيان إن "اللجنة خلصت إلى أن القوات الحكومية الليبية ارتكبت جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب"، مضيفا أنها لم تتلق تقارير تذكر بشأن ارتكاب جرائم دولية على أيدي قوات المعارضة، غير أنها وجدت بعض الأفعال التي تمثل جرائم حرب.

وذكر البيان أن تقرير اللجنة يقوم على مقابلات مع 350 شخصا في شتى أنحاء ليبيا، وآلاف الصفحات من الوثائق والصور، فضلا عن المئات من تسجيلات الفيديو.

وكان المجلس -الذي يتخذ من جنيف مقرا له- قد أرسل مجموعة من خبراء حقوق الإنسان المستقلين، بينهم رئيس سابق للمحكمة الجنائية الدولية، إلى ليبيا للتحقيق في مزاعم انتهاكات للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وتقصت اللجنة مزاعم بينها الاستخدام المفرط للقوة والقتل خارج نطاق القضاء والتعذيب وتقييد حرية التعبير والاعتداء الجنسي وهجمات على المدنيين وتجنيد الأطفال.

المصدر : الفرنسية