أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم أن السلطات السورية منحتها إذنًا لدخول المناطق التي تشهد اضطرابات، وأن دمشق تبحث طلبا لها بتمكينها من زيارة معتقلين.

وقال رئيس اللجنة جاكوب كيلينبرغر في بيان صدر بعد محادثات أجراها ليومين مع مسؤولين سوريين كبار بينهم رئيس الوزراء عادل سفر ووزير الخارجية وليد المعلم إن "المناقشات تركزت بشكل كامل على المسائل الإنسانية وكانت صريحة وعملية".

وأضاف أنه "كان المسؤولون السوريون متفهمين ووافقوا على تيسير دخول اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري لمناطق الاضطرابات وسأتابع عن كثب كيفية تنفيذ هذا التفاهم".

وشدد البيان على أن الوصول دون عوائق إلى المناطق المضطربة ضروري لتقييم الوضع وتقديم المساعدات الإنسانية التي تلبي الاحتياجات.

وبحسب كيلينبرغر فإن الحكومة السورية أبدت استعدادها للتجاوب مع طلب تقدم به للسماح لمندوبي اللجنة الدولية بزيارة المحتجزين، قائلاً "أبدت الحكومة السورية استعدادها لمناقشة شروط وظروف زيارات اللجنة الدولية. هذه خطوة أولى إلى الأمام".

المصدر : وكالات