من اعتصام عائلات المعتقلين السلفيين الجهاديين اليوم أمام رئاسة الوزراء (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
قدمت عائلات معتقلين من التيار السلفي الجهادي في الأردن اليوم الاثنين شكاوى للمركز الوطني لحقوق الإنسان تتحدث عن انتهاكات بحق ذويهم في سجن "الموقر/2".

وقال الناطق باسم التيار وسام العموش للجزيرة نت إن العائلات تواصل اعتصامها لليوم التاسع على التوالي احتجاجا على استثناء ذويها من العفو العام، وتقدمت بشكاوى بشأن انتهاك حقوقهم في السجون.

وأوضح أن تلك الشكاوى تضمنت تفصيلا للانتهاكات والمضايقات التي يتعرض لها الموقوفون من التيار السلفي الجهادي على خلفية أحداث الزرقاء في أبريل/نيسان الماضي وعددهم نحو 100.

إهانة
وسام العموش يرفع صورا لآثار دهم قال إنه جري في بيوت منتمين للتيار السلفي
وتحدث عن معاملة قاسية من ضباط وأفراد الأمن وتعمد إهانة المعتقلين، إضافة للشكوى من عدم شمولهم بالعفو العام وبقية معتقلي السلفية الجهادية الذي صدر قبل نحو أسبوعين.

كما تحدثت الشكاوى عن اقتحام بيوت سلفيين جهاديين من قبل أجهزة الأمن وتكسير محتوياتها بحثا عن معتقلين ومطلوبين لأجهزة الأمن.

وتنفذ عائلات المعتقلين السلفيين الجهاديين اعتصاما يوميا أمام رئاسة الحكومة لليوم التاسع على التوالي، ونقلت اليوم اعتصامها للمركز الوطني لحقوق الإنسان، فيما تتحدث مصادر في التيار عن استمرار الاعتصام واحتمالات نقله لأماكن أخرى في المرحلة المقبلة.

تباين
وكان تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية المعنية بحقوق الإنسان قد تحدث في مايو/أيار الماضي عن انتهاكات حدثت أثناء اعتقال قوات الأمن لسلفيين جهاديين، من بينها اقتحام بيوتهم ليلا وتخريب محتوياتها من قبل عناصر أمنية.

ووصف الناطق باسم الأمن العام في الأردن المقدم محمد الخطيب في تصريح سابق للجزيرة نت هذه الشكاوى بأنها "مجرد دعاية" من السلفيين، نافيا وجود أي انتهاكات بحقهم كما قال.

وعود
من جانبها ذكرت عائلات معتقلي مدينة معان (250 كلم جنوب عمان) أنها لا تزال تنتظر تحقيق وعود رسمية بالإفراج عن معتقليها لاسيما محمد الشلبي (أبو سياف) وعصري أبو درويش عبر عفو خاص سيصدر قريبا.

وهددت العائلات باللجوء لاعتصام مفتوح إذا لم يُفرج عن المعتقلين في أحداث معان التي تعود للعام 2002.

وكان رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت قد أعلن في مؤتمر صحفي عقده السبت الماضي أن لجنة وزارية تضع معايير لعفو خاص سيصدر قريبا وسيفرج بموجبه عن معتقلين.

المصدر : الجزيرة