مدير الصليب الأحمر يزور دمشق
آخر تحديث: 2011/6/19 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/19 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/19 هـ

مدير الصليب الأحمر يزور دمشق

لاجئون سوريون داخل مخيمات بإقليم هاتاي التركي (رويترز)

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأحد أن مديرها سيصل الليلة العاصمة السورية دمشق في زيارة تستمر يومين، تهدف إلى بحث الوضع الإنساني المتفاقم جراء العنف الذي تمارسه السلطات هناك ضد الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.  
 
وأوضح بيان اللجنة أن جاكوب كيلينبرجر سيجري خلال الزيارة محادثات مع رئيس الوزراء عادل سفر ووزير الخارجية وليد المعلم.
 
وذكر البيان أن المحادثات ستركز على الوضع الإنساني بالبلاد وعلى دور الصليب الذي قال إنه يبدي استعداده للقيام بمساعدة المتضررين من العنف الحالي، مشيرا إلى أنها ستشمل أيضا بحث توسيع نطاق جهود الإغاثة بسوريا.
 
وطالبت اللجنة الدولية للصليب مؤخرا السلطات بالسماح لفرق المساعدات بدخول المناطق المتضررة، وحثت قوات الأمن والمحتجين على احترام حياة البشر ومعاملة المعتقلين وفقا للقانون الدولي.
 
وتأتي زيارة كيلينبرجر تلك في الوقت يواصل مزيد من النازحين السوريين التدفق على المناطق القريبة من الحدود مع تركيا.
 
وقد تخطى عدد السوريين الذين وصلوا إلى تركيا هرباً من الاضطرابات التي تشهدها بلادهم عشرة آلاف لاجئ.
 
وذكرت وكالة أنباء الأناضول بدورها أن عدد السوريين الذين وصلوا تركيا عبر بلدة يايدالاغ بإقليم هاتاي بجنوب البلاد بلغ 10533 لاجئاً.
 
ويتم نقل هؤلاء اللاجئين إلى مخيمات مؤقتة أقامها الهلال الأحمر التركي في بلدتي ألتينوزو ويايلاداغ بإقليم هاتاي، ونقل 38 سورياً إلى المستشفيات لعلاج إصاباتهم.
 
ووفق نفس المصدر، فإن من بين اللاجئين إلى تركيا هناك 2583 رجلاً و2639 امرأة و5331 طفلا.
 
ونقلت وكالة رويترز عن الاتحاد الدولي لحقوق الانسان ومركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان أن القوات السورية قتلت أكثر من 130 شخصا،
واعتقلت أكثر من ألفين في جسر الشغور والقرى المحيطة خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وذكر شهود عيان أن القوات السورية ومسلحين موالين للرئيس بشار الأسد  اقتحموا السبت بلدة قرب الحدود التركية وأحرقوا المنازل وألقوا القبض على العشرات، في حملة عسكرية مستمرة تهدف للقضاء على الاحتجاجات الشعبية.
المصدر : وكالات

التعليقات