ثورات العرب تنعش آمال حرية الإعلام
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/4 الساعة 11:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/2 هـ

ثورات العرب تنعش آمال حرية الإعلام

من مظاهرات الثورة المصرية (الجزيرة)

قالت منظمة مراسلون بلا حدود أمس إن الفرصة قائمة الآن لإعادة حرية التعبير في البلدان التي ما تزال ترزخ تحت وطأة الطغيان. وجاء ذلك بمؤتمر صحفي عقده رئيس المنظمة جان فرانسوا جوليار بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وأكدت المنظمة أن الإطاحة باثنين من أشد زعماء الدول بالعالم تقييدا لحرية الإعلام في موجة من الانتفاضات بالعالم العربي تثبت أن الطغاة ليسوا بمنأى عن الهزيمة.

وتشير بذلك إلى الرئيسين السابقين، التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك.

وحذفت المنظمة بن علي ومبارك من لائحتها الخاصة "بقناصي الإعلام" بعد الإطاحة بهما في انتفاضتين شعبيتين حركتا موجة من الاحتجاجات في أرجاء المنطقة.

وتضم لائحة عام 2011 التي أصدرتها مراسلون بلا حدود بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 38 زعيما تعتبرهم المنظمة الأكثر عداء للحريات المدنية وحرية التعبير ومن بينهم زعماء ليبيا وسوريا واليمن والبحرين.

ودعا جوليار الغرب -بالمؤتمر الصحفي رفقة وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه- إلى أن يكون يقظا لضمان عدم المساس بحريات الإعلام الجديدة بتونس.

وقال أيضا "كل شيء في تونس لا يزال هشا" محذرا من العودة إلى الرقابة التي قال إنها خطر حقيقي محدق في هذا البلد.

المصدر : رويترز

التعليقات