رشيد نيني اشتهر بجرأته في فضح الفساد (الجزيرة نت-أرشيف)
مثل الصحفي المغربي رشيد نيني المعتقل منذ أيام أمام محكمة ابتدائية الاثنين، بسبب مقالاته التي اشتهر فيها بجرأته ونقده اللاذع، في حين طالب صحفيون وحقوقيون بالإفراج عنه، واعتبر الناطق باسم صحيفته المساء محاكمة نيني سياسية.

وأصدرت النيابة العامة المغربية بيانا جاء فيه أن نيني –مدير النشر في صحيفة المساء اليومية المستقلة- يروج "لأفكار تمس أمن وسلامة الوطن والمواطنين"، كما وجهت له تهمة التأثير على القضاء. وأعلنت في وقت سابق منعه من السفر.
 
ومن المنتظر أن يمثل نيني -المعتقل في سجن عكاشة بالدار البيضاء- مجددا الاثنين أمام المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، حيث يسعى دفاعه لإطلاق سراحه أثناء مواصلة إجراءات الدعوى.
 
وكان عدد من الحقوقيين والصحفيين قد نظموا وقفة احتجاجية الأحد للمطالبة بالإفراج عن نيني المعتقل منذ يوم الخميس الماضي.
 
وقال الناطق باسم صحيفة المساء يوسف ججيلي إنه منذ إصدار الصحيفة في عام 2006 ونيني معروف في عموده "شوف تشوف" بجرأته في فضح الفساد. واعتبر ججيلي -في تصريح لوكالة رويترز- محاكمة نيني سياسية "فيبدو أن المغرب يسمح بالحديث والكتابة عن شخصيات دون غيرها".
 
وانتقد حقوقيون ملاحقة نيني بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة، وقال عبد الحميد الأمين -من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المستقلة- لرويترز "نيني معروف بكتاباته الجريئة وبنقده اللاذع حتى نحن في الجمعية عانينا منه، لكن لا نقبل أبدا بالمساس بحقه في حرية التعبير وأن يتابع بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة، والأسوأ أن يتابع في حالة اعتقال".
 
وعن توقيت اعتقاله في هذا الظرف -الذي يشهد فيه المغرب حراكا اجتماعيا وسياسيا متأثرا بما يجري في عدد من دول المنطقة العربية- قال الأمين "ربما طرح نيني في الأيام الأخيرة نقطا حساسة جدا، كتشكيكه فيما حصل في أحداث 16 مايو الإرهابية بالدار البيضاء عام 2003، ومطالبته بفتح تحقيق في معتقل تمارة السري، وانتقاده لشخصيات أمنية ومخابراتية تطالب حركة 20 فبراير الإصلاحية بمساءلتها عن ضلوعها في الفساد المتفشي في البلاد، وكتابته عن قضايا حساسة أخرى".
 
ومن جانبها قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية في بيان سابق لها إن اعتقال نيني "لا يستند إلى أساس قانوني، فكل المؤاخذات ارتكزت على قضايا النشر، مما يعني أن الأمر يتعلق بممارسة الرأي والصحافة".
 
وجاء في افتتاحية المساء الاثنين في تعليق على اعتقال مديرها نيني، أن قرار حبسه "في غاية الخطورة ورسالة سياسية موجهة من طرف قوى نافذة وتيار أمني محافظ يرفض بأي حال من الأحوال رؤية مغرب متحرك وديمقراطي وعصري".

المصدر : رويترز