إيران تنفي علمها بمصير صحفية الجزيرة
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 14:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ

إيران تنفي علمها بمصير صحفية الجزيرة

دمشق قالت إنها سلمت بارفاز إلى إيران (الجزيرة)

قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم السبت إنه لا يملك أي معلومات عن الصحفية بقناة الجزيرة الإنجليزية دوروثي بارفاز، والتي قالت دمشق إنها سلمتها إلى طهران.

وفي معرض رده على سؤال لأحد الصحفيين في العاصمة الإيرانية اليوم بشأن ما إذا كانت سوريا -حليفة إيران الرئيسية في المنطقة- قد سلمت بارفاز إلى طهران؟ قال صالحي "ليس لدي أي معلومات" في هذا الشأن.

وكانت دوروثي بارفاز -الصحفية التي تحمل الجنسيات الأميركية والكندية والإيرانية- قد اختفت نهاية أبريل/نيسان في سوريا.

وأعلنت السفارة السورية في واشنطن في 11 مايو/أيار أن بارفاز "حاولت دخول سوريا بطريقة غير مشروعة" في 29 أبريل/نيسان مع تأشيرة سياحية وجواز سفر إيراني منتهي الصلاحية.

وذكرت السفارة في بيان أصدرته بهذا الخصوص أنه بعد يومين تم "ترحيلها وفق القانون الدولي إلى البلد الذي أصدر جواز السفر".

وأضافت السفارة أن بارفاز وُضِعت على متن طائرة تابعة لشركة طيران قزوين في رحلتها التي توجهت إلى طهران في الأول من مايو/أيار برفقة القنصل الإيراني في دمشق.

من ناحية أخرى، ما تزال السلطات الليبية تواصل احتجاز مصور الجزيرة الزميل كامل التلوع بعد أن أفرجت بشكل منفرد عن بقية طاقم الجزيرة، وهم مراسلا الجزيرة التونسي لطفي المسعودي والموريتاني أحمد فال ولد الدين والمصور الفلسطيني عمار الحمدان النرويجي الجنسية.

وكانت السلطات الليبية احتجزت فريق الجزيرة المكون من صحفييْن اثنين ومصوريْن اثنين قبل أكثر من شهرين أثناء قيامه بواجبه المهني غربي ليبيا.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية