المصور الصحفي مانو برابو أحد المحتجزين الثلاثة بطرابلس (الأوروبية)

تلقى صحفيان أميركيان ومصور إسباني أول زيارة لهم منذ احتجازهم بالقرب من مدينة البريقة في الشرق الليبي منذ حوالي شهر.

وقال المدير العام لموقع غلوبال بوست، فيليب بالبوني لوكالة الصحافة الفرنسية إن أعضاء من السلك الدبلوماسي بطرابلس التقوا المراسل الحر لموقع غلوبال بوست جيمس فولي وصحفي مجلة ذي أتلانتيك كلار مورغانا جيليس.

والتقى الأعضاء بصفة منفردة مصور وكالة الأنباء الأوروبية مانو برابو الذي كان قد التقاه في وقت سابق مبعوث من وزارة الخارجية الإسبانية.

وأكد بالبوني أن كلار مورغان جيليس ومانو باربو تحدثا إلى أقاربهما هاتفيا ولكنها المرة الأولى التي يقابلهم فيها شخص من خارج الحكومة الليبية.
وأشار إلى أن المحتجزين بأحسن حال وتمت معاملتهم بطريقة جيدة ويأمل أن تكون هذه المقابلة خطوة إلى الأمام من أجل إطلاق سراحهم.

وكشف بالبنوي أنهم حصلوا على إشارات على أن الإفراج عنهم سيكون قريبا ولكن لم يتم تحديد التاريخ بعد، معبرا عن أمله في عودتهم سريعا.

المصدر : الفرنسية