اتهام اليمن باستخدام القوة المفرطة
آخر تحديث: 2011/4/6 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/6 الساعة 14:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/4 هـ

اتهام اليمن باستخدام القوة المفرطة

العفو الدولية تؤكد استخدام قنابل مسيلة للدموع مصنوعة بالولايات المتحدة ضد المتظاهرين اليمنيين (الفرنسية)
 
اتهمت منظمة العفو الدولية في تقرير صدر اليوم الأربعاء السلطات اليمنية باستخدام "القوة المفرطة على نحو فج" ضد المتظاهرين المناوئين للحكومة، داعية إلى إجراء تحقيق خارجي في تلك الهجمات.
 
وقالت المنظمة الحقوقية في تقريرها "لحظة الحقيقة لليمن" إن نحو مائة شخص قتلوا منذ بداية العام الجاري في المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ نحو 32 عاما.
 
واتهمت السلطات اليمنية بالتصرف بعدم الاكتراث بأرواح البشر وبمواصلة سياسة الإفلات من العقاب. 
 
كما انتقدت المنظمة بشدة نفس السلطات بسبب اعتقالها المئات من نشطاء  المعارضة ومواصلتها لما سمته قمع الصحفيين واستخدام التعذيب بل وقتل معتقلين على أيدي قوات الأمن.
 
ورأت أن من بين أكثر الأحداث المزعجة ما حدث بمحافظة عدن (جنوب) في فبراير/ شباط الماضي، حيث قالت إن قوات الأمن منعت الأهالي من نقل الجرحى للمستشفى بعدما أطلقت قوات الحكومة النار على المتظاهرين والمارة.
 
وقالت إنه تردد أن عناصر من قوات الأمن، بعضهم يرتدي الزي الرسمي  والآخر يرتدي ملابس مدنية، استخدموا في قمع المتظاهرين وبشكل عنيف   قنابل الغاز المسيل للدموع المصنوعة بالولايات المتحدة والذخيرة الحية والرصاص المطاطي وقنابل مطاطية أميركية الصنع والصواعق الكهربية.

ودعت المنظمة الحقوقية الحكومة في صنعاء إلى وقف هجماتها ضد المتظاهرين السلميين، ودعت المجتمع الدولي إلى الوقف الفوري لإمداد ونقل الأسلحة  إلى قوات الأمن اليمنية.

من جهة أخرى، أشار تقرير منظمة العفو الدولية – جاء في أربعين صفحة- أن مئات وربما آلاف المدنيين قتلوا منذ عام 2004 بأعمال العنف التي تعرض لها شمال اليمن ضد جماعة الحوثيين.
المصدر : الجزيرة

التعليقات