بيلاي قالت إن الشعوب تضحي من أجل نيل حقوق يفترض أنها مضمونة قانونا (الفرنسية)
 
قالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي إنه من المؤسف أن تضطر الشعوب في بعض البلدان العربية للنزول إلى الشارع والتضحية بأرواحها للحصول على حقوق يضمنها القانون مثل حرية التعبير والتظاهر وباقي الحريات الأساسية.
وأضافت بيلاي في حديث خاص للجزيرة يبث لاحقا، أن على الحكومات في هذه الدول التفكير بشكل جدي في الأسباب الكامنة وراء اندلاع الثورات على هذا النحو لمعالجتها.
 
وأكدت أنه في حال اندلاع هذه الثورات تغيب حقوق الإنسان الأساسية مثل الحق في حرية التعبير والحق في التظاهر، مشيرة إلى أن نزول المواطنين إلى الشارع يعني أن الحكومة لا تمنح المواطنين حقوقهم المدنية والسياسية والحريات الأساسية، كما لا تمنحهم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التي يبحثون عنها.
 
من ناحية أخرى قالت بيلاي إن مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قلقة جدا على الصحفيين الذين يتواجدون في مناطق النزاعات والحروب، وطالبت الدول المعنية باحترام عمل الصحفيين وحرية التعبير والإعلام.
ودعت المسؤولة الأممية في معرض حديثها عن الصحفيين المعتقلين في ليبيا -ومن ضمنهم الصحفي في قناة الجزيرة كامل التلوع- إلى حمايتهم ومساندتهم أثناء تأدية مهام عملهم.
وأضافت بيلاي أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان ستفتح مكتبا في تونس ومصر وسترسل لجنة تحقيق إلى ليبيا.

المصدر : الجزيرة