مجلس حقوق الإنسان علق عضوية ليبيا بسبب قمع الثوار، وسوريا قد تمنع من عضويته للسبب نفسه (رويترز-أرشيف) 

تسعى جماعات حقوقية وعدد متزايد من الحكومات إلى العمل على منع سوريا من الحصول على عضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وذلك على خلفية حملة القمع التي تشنها سلطات الرئيس بشار الأسد ضد المتظاهرين المطالبين بالحرية والديمقراطية.

وحتى الآن تبدو سوريا قريبة من الحصول على عضوية المجلس الذي يتخذ من مدينة جنيف السويسرية مقرا له، حيث إنها مع كل من الهند وإندونيسيا والفلبين ضمن قائمة تضم أربع دول آسيوية في طريقها لذلك ما لم يتقدم مترشحون منافسون بشرط الحصول على أكثر من نصف الأصوات خلال الانتخابات المقررة يوم 20 مايو/ أيار المقبل.

ومنذ أعلنت مجموعة الدول الآسيوية بالمجلس الـ53 عن ترشيح هذه الدول الأربع، تم توجيه انتقادات كثيرة لاختيار سوريا لكن الأمر تصاعد بعد الأحداث الأخيرة المتمثلة في قمع السلطات للمتظاهرين مما أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص.

وقبل أيام قالت الحكومة الأميركية إن السجل السوري في انتهاكات حقوق الإنسان يجب أن يمنعها من نيل عضوية المجلس، لكن وكالة أسوشيتد برس تؤكد أن الأيام الماضية شهدت تسارع الجهود من جانب عدة دول بهذا الشأن.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي لم تكشف عن اسمه أن مشاورات خاصة تجري حاليا مع عدة دول آسيوية كي تترشح إحداها في مواجهة سوريا.

يُذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أقرت أواخر الشهر الماضي توصية من مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية تقضي بتعليق عضوية ليبيا بالمجلس بسبب ما وصفته بالقمع الذي تمارسه قوات العقيد معمر القذافي ضد الثوار المطالبين بإسقاط نظامه.





مجلس الأمن
من جهة أخرى، قالت مصادر دبلوماسية إن جهودا تجري في مجلس الأمن الدولي حاليا بقيادة كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا والبرتغال من أجل استصدار قرار من المجلس لإدانة قمع السلطات السورية للمتظاهرين.

في الأثناء، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له، إن 350 شخصا قتلوا منذ اندلاع المظاهرات المطالبة بالإصلاح في سوريا منتصف مارس/ آذار الماضي، مشيرا إلى أن معظم الضحايا سقطوا في درعا وريف دمشق وحمص والساحل السوري.

من جانبه، قال مركز سواسية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء إن قوات الأمن السورية ألقت القبض على حوالي خمسمائة من أنصار حركة المطالبة بالديمقراطية في أرجاء سوريا.

المصدر : وكالات