الصين كثفت من حملتها ضد ناشطي حقوق الإنسان والمعارضين (رويترز-أرشيف)
أعلنت الخارجية الأميركية الخميس أن واشنطن وبكين ستعقدان محادثات حول حقوق الإنسان بالعاصمة الصينية الأسبوع القادم ستخصص لمناقشة ملفات تتعلق بالاعتقالات والحرية الدينية وحرية التعبير. 

وقالت الوزارة في بيان إن المناقشات ستركز على انتهاكات حقوق الإنسان, بما في ذلك الاختفاء القسري والاعتقالات وسيادة القانون وحرية التعبير وحقوق العمال والأقليات بالصين. 

وسيترأس الوفد الأميركي للمحادثات, التي ستعقد يومي 27 و28 أبريل/ نيسان, مايكل بوزنر مساعد وزيرة الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان والشغل.

وصعدت الصين الأسابيع الأخيرة حملتها لقمع المعارضين وناشطي حقوق الإنسان والمحتجين مما أثار احتجاج واشنطن والعواصم الغربية الأخرى.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد عبرت في وقت سابق عن انشغالها العميق من المؤشرات السلبية لانتهاكات حقوق الإنسان بالصين التي كان آخرها اعتقال الفنان والناشط الحقوقي الصيني آي وايوي.

ومن جهتها, قالت الصين إنها مستعدة لمناقشة الخلافات بشأن حقوق الإنسان مع الولايات المتحدة في إطار "الاحترام المتبادل".

وكانت بكين رفضت الانتقادات التي جاءت بالتقرير السنوي حول حقوق الإنسان الذي تصدره الخارجية الأميركية, واعتبرته تدخلا في شؤونها.

المصدر : وكالات