قلق أميركي لوفاة معتقلين بالبحرين
آخر تحديث: 2011/4/14 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/14 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/12 هـ

قلق أميركي لوفاة معتقلين بالبحرين

قتلى وجرحى من المحتجين والشرطة سقطوا في الاضطرابات الأخيرة (رويترز-أرشيف) 

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها "الكبير" حيال وفاة أربعة معتقلين في البحرين, وطالبت بضمان "آلية قضائية شفافة" للتحقيق بهذا الصدد.
 
ودعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر السلطات البحرينية إلى ضمان سلامة المعتقلين, على خلفية الاحتجاجات الأخيرة.
 
كما دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان السلطات البحرينية إلى التحقيق في وفاة ثلاثة أشخاص في المعتقل "ومحاسبة أي شخص مسؤول تثبت مسؤوليته عن التعذيب وسوء المعاملة أو منعهم من الحصول على رعاية طبية". وقالت المنظمة إن جثة أحد القتلى تحمل علامات التعرض لإيذاء بدني.
 
ووصف جو ستورك نائب مدير منطقة الشرق الأوسط في المنظمة الحقوقية الأمر بأنه شيء مروع, وطالب السلطات البحرينية بتوضيح الموقف ومحاسبة المسؤولين.
 
نفي
ونفت حكومة المنامة وجود تعذيب في البحرين, فيما قال مسؤولون بالحكومة إنه سيجري التحقيق في كل هذه الاتهامات. وقد أفرجت السلطات بالفعل عن 86 شخصا اعتقلوا مؤخرا.
 
كانت المعارضة البحرينية قد أعلنت في وقت سابق وفاة معتقل رابع, حيث قالت جمعية الوفاق الوطني وهي أكبر مجموعة للمعارضة الشيعية في البحرين على موقعها الإلكتروني إن "رجل الأعمال كريم فخراوي توفي في ظروف غامضة في السجن".
 
وفي سياق متصل اتهمت السلطات البحرينية نبيل رجب النشط المدافع عن حقوق الإنسان ورئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان بالتلاعب في صور جثة أحد قتلى الاحتجاجات.
 
يشار إلى أن السلطات البحرينية شنت الشهر الماضي حملة أمنية في مواجهة احتجاجات قادها في الأغلب كما تقول رويترز محتجون من الشيعة الذين يشكلون أغلبية في البلاد.
 
وقالت المعارضة إن مئات اعتقلوا ومات أربعة أثناء الحجز في الأيام العشرة الماضية. وأثناء الاضطرابات, لقي أربعة من رجال الشرطة البحرينية مصرعهم، من بينهم على الأقل اثنان دهسا من جانب محتجين, كما قتل 13 محتجا.
المصدر : وكالات

التعليقات