الصليب الأحمر بدأ عمله الإغاثي في ليبيا منذ بدء الاشتباكات (الجزيرة)

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الاثنين أنها ستفتتح مكتبا في طرابلس تلبية لدعوة من الحكومة الليبية، وأنها سترسل قريبا فريقا إلى مدينة مصراتة المحاصرة لمساعدة المدنيين الذين حاصرهم القتال.

وقال الرئيس الإقليمي للجنة جان مايكل مونود الذي كان يتحدث للصحفيين في طرابلس وإلى جانبه متحدث باسم الحكومة الليبية، إن فريقه دعي رسميا إلى طرابلس قبل عشرة أيام.

وأضاف "الآن سنكون هنا بصفة رسمية للعمل"، مؤكدا أن الوقت قد حان للعمل كمنظمة إنسانية مستقلة محايدة وغير منحازة.

وتنتشر بعثات اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالفعل في المناطق الشرقية التي يسيطر عليها المعارضون، حيث تزود المستشفيات بالإمدادات والأطعمة، كما تزور الجنود التابعين لكتائب القذافي الذين ألقي القبض عليهم في الاشتباكات.

من جهة أخرى تحاول منظمات المساعدات الوصول إلى المدنيين في غرب ليبيا، بما في ذلك مدينة مصراتة حيث يواجه الناس نقصا حادا في السلع الغذائية الأساسية والإمدادات الطبية والمياه والكهرباء.

لكن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت مطلع الأسبوع أن سفينة تحمل إمدادات طبية رست في مصراتة، وقالت إنها تعمل على إرسال فريق آخر إلى هناك في أقرب وقت ممكن لتقييم الموقف.

وقال الرئيس الإقليمي للجنة إن سفينة تركية قرب مصراتة جاهزة للمساعدة في إجلاء عمال مهاجرين تقطعت بهم السبل بسبب القتال، مضيفا أن وضع السكان المحليين في مصراتة يجب التعامل معه أيضا.

المعارضون يؤكدون تعرض المدنيين
في مصراتة لقصف هائل (رويترز)
تضارب أنباء
من جهة أخرى يؤكد معارضون أن مصراتة (200 كلم شرقي طرابلس) شهدت أسابيع من القصف ونيران القناصة بانتظام، بينما ينفي المسؤولون الليبيون في طرابلس مهاجمة المدنيين في مصراتة ويصرون على أنهم يقاتلون عصابات مسلحة ومتعاطفين مع القاعدة.

كما ينفي المسؤولون تصريحات شهود من مصراتة بأن الحكومة قطعت عنهم الماء والكهرباء، مؤكدين أنهم يبذلون قصارى جهدهم لمساعدة المدنيين.

من جانبه قال المتحدث باسم الحكومة في طرابلس موسى إبراهيم إن ليبيا ترحب بوصول اللجنة الدولية للصليب الأحمر وستساعدها في أداء عملها.

وأضاف أن الحكومة الليبية قامت بمهمة رائعة في مصراتة، وأنها ساعدت في إجلاء عشرات آلاف الأشخاص إلى مدن أخرى وتقديم الغذاء والدواء لهم.

المصدر : رويترز