نحو 300 من البدون تظاهروا بقرية خارج الكويت العاصمة الشهر الماضي (الأوروبية)

دعت الرابطة الكويتية لحقوق الإنسان السبت حكومة الكويت إلى إطلاق سراح سكان عديمي الجنسية (بدون) اعتقلوا في مظاهرات يوم الجمعة طالبوا فيها بمزيد من الحقوق.

وقالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان إنها تطالب بـ"إطلاق سراح جميع الذين قبض عليهم في أحداث يوم 11 مارس/آذار دون تأخير ودون توجيه أي تهم إليهم".

وذكرت وسائل الإعلام السبت أن قوات الأمن اعتقلت العشرات يوم الجمعة من البدون أثناء عمليات الاحتجاج، في حين أفادت رابطة حقوق الإنسان أن قوات الأمن استخدمت "قوة مفرطة" في تفريق المظاهرة وغازا مسيلا للدموع داخل البيوت.

وخرج نحو 500 متظاهر إلى الشوارع في الجهراء، غرب مدينة الكويت، مباشرة بعد صلاة الجمعة في حين تظاهر مئات آخرون في موقعين آخرين.

وكانت اشتباكات عنيفة قد اندلعت منتصف الشهر بين متظاهرين "بدون" وقوات الأمن الكويتية، وهو ما أسفر عن إصابة 30 شخصا، واعتقال نحو 50 من المحتجين.

المصدر : الفرنسية